صحف إيران: احتجاجات متوقعة بعد رفع الدعم و"الاتفاق المؤقت" الفرصة الأخيرة في المفاوضات

12/21/2021

تعددت الموضوعات التي أثارت اهتمام الصحف الإيرانية الصادرة اليوم، الثلاثاء 21 ديسمبر (كانون الأول)، بعد تراجع موضوع المفاوضات عقب توقفها في الجولة السابعة، بانتظار استئنافها في الأسابيع المقبلة.

الأزمة الاقتصادية كانت موضوعا رئيسيا في أغلب الصحف الإيرانية الصادرة اليوم، بالإضافة إلى الجدل المستمر بين رئيس البرلمان السابق، علي لاريجاني، ومجلس صيانة الدستور، عقب انتشار رسائل سرية كان المجلس ولاريجاني قد تبادلاها في وقت سابق.
كما تناولت الصحف أزمة كورونا والإعلان الرسمي لدخول المتحور الجديد لكورونا إلى البلاد، وانعكاسات ذلك على الحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية في البلد.
فمن المواضيع المتعلقة بالاقتصاد نشير إلى الحديث الذي بات متداولا عن عزم الحكومة رفع نسبة الدعم الحكومي (45 ألف تومان = 5/ 1 $)، المقدم للشعب من الشهر القادم، وعلاقة ذلك بقرار الحكومة رفع الدعم عن الدولار، وتحرير صرفه في الأسواق.
وأشارت صحيفة "مردم سالاري" إلى وجود "غموض حول قرار الحكومة مضاعفة حجم الدعم الحكومي"، وعنونت "افكار" بكلام المساعد الاقتصادي لرئيس الجمهورية، محسن رضائي، وقالت: "الدعم الحكومي سيتضاعف من الشهر القادم"، وكتبت "خراسان": "دعم حكومي جديد بدل رفع الدعم عن الدولار".
وتساءلت صحيفة "آفتاب يزد" عن احتمالية رفع سعر البنزين كرد فعل على رفع حجم الدعم الحكومي المقدم للناس، كما أشارت "آفتاب اقتصادي" إلى بدء رفع سعر البنزين في جزيرة "قشم" الإيرانية كمرحلة اختبار.
ونقرأ في صحيفة "شرق" عن الأزمة الاقتصادية والتضخم الكبير الذي تعيشه البلاد، مشيرة إلى العادة السنوية للشعب الإيراني في الاحتفال بليلة "يلدا" من كل عام، وقالت في عنوانها "ليلة يلدا تحت سكين التضخم"، وذكرت أن الضغط الاقتصادي الكبير قد أفسد على الناس الاحتفال بهذه الليلة، كما كتبت "تجارت" الاقتصادية "ليلة يلدا بلا روح في ضوضاء الغلاء".
كما علقت صحف عدة على خطورة انتشار متحور أوميكرون الجديد في إيران، لا سيما في احتفالات ليلة "يلدا"، التي ستهد تجمعات عائلية من شأنها أن تكون سببا في زيادة انتقال الفيروس بين المواطنين.
وكتبت "آرمان ملي" وقالت: "أوميكرون سيساهم في ظهور الموجة السادسة من كورونا في البلاد"، وقالت "اطلاعات": "استعداد وزارة الصحة والمراكز الطبية لمواجهة أوميكرون".
يشار إلى أن احتفالات ليلية" يلدا" هي احتفالات شعبية إيرانية بأطول ليلة في العام، والتي توافق الانقلاب الشتوي في 21 ديسمبر (كانون الأول)، وتسمى في إيران "شب يلدا" ، ويحتفل بها الإيرانيون منذ القدم ويقيمون فيها مراسم خاصة.
في شأن آخر علقت الصحف الأصولية والمقربة من الحكومة، مثل "إيران" ووطن امروز"، على مناورات الحرس الثوري تزامنا مع تصريحات إسرائيلية تهدد بشن عمليات عسكرية لوقف البرنامج النووي الإيراني، وعنونت "إيران" بكلام قائد مقر خاتم الانبياء تعليقا على التهديدات الإسرائيلية: "سندمر المعتدي"، وأما "وطن امروز" فقد استخدمت عنوان: "حان الوقت للكشف عن الأسلحة الجديدة".

والآن نقرأ بعض الموضوعات في صحف اليوم:

"اعتماد": "سلوك" مجلس صيانة الدستور سبب في إضعاف وهوان نظام الجمهورية الإسلامية

سلطت صحيفة "اعتماد" الضوء على المعركة الكلامية الدائرة بين علي لاريجاني وداعميه، وبين مجلس صيانة الدستور على خلفية انتشار رسائل سرية تبادلها المجلس مع رئيس البرلمان السابق، بعد رفض ترشحه للانتخابات الرئاسية قبل ستة شهور.
ونقلت الصحيفة دخول صهر لاريجاني، علي مطهري، نجل رجل الدين الإيراني الشهير، مرتضى مطهري، حيث هاجم علي مطهري مجلس صيانة الدستور، وأحمد جنتي رئيس المجلس والمقرب من المرشد علي خامنئي، مستغربا من اتهام المجلس لعائلة لاريجاني (زوجة لاريجاني أخت علي مطهري) بأنها لم تلتزم بالحياة البسيطة كما ينص القانون على ذلك، وقال مطهري: "ما هذا المنطق الذي جعلكم تضعون أنفسكم في موضع الله وتتلاعبون بمصير الناس؟".
وأوضح مطهري في هذه الرسالة "إن هذا النوع من السلوك يكون سببا في إضعاف مجلس صيانة الدستور، وإضعاف وهوان نظام الجمهورية الإسلامية".
وختم مطهري رسالته بالقول: "لا طريق سوى التخلي عن النهج الذي سلكتموه منذ انتخابات البرلمان في عام 2020، وانتخابات رئاسة الجمهورية هذه السنة، والذي يعتمد على الرؤية الإقصائية التي تقود إلى الاستبداد وحذف أكثرية الشعب، يجب أن تكونوا صادقين مع الناس".

"ابتكار": الاتفاق المؤقت آخر فرصة لإحياء الاتفاق النووي

قال المحلل السياسي جلال خوشجهر في مقاله الافتتاحي بصحيفة "ابتكار" إن فرصة المفاوضات النووية ستكون الفرصة الأخيرة لإحياء الاتفاق النووي، منوها إلى ان الكرة الآن أصبحت في ملعب إيران كما يرى البعض، وعلى طهران أن تختار من بين الخيارات المتاحة أمامها، فيما يعتقد آخرون أن الكرة لا تزال في الملعب الأميركي.
وذكر الكاتب أن كل الأطراف باتت تدرك بأن الحصول على "اتفاق مؤقت" هو الحل الأنسب للجميع، لأن حدوث أمر غير ذلك محال، فالوصول إلى اتفاق جامع وشامل يحتاج إلى فرصة أطول.

"جمهوري إسلامي": احتجاجات متوقعة من "الطبقة الفقيرة" بعد رفع الدعم الحكومي

انتقدت صحيفة "جمهوري إسلامي" محاولات الحكومة تسويق فكرة رفع الدعم الحكومي عن الدولار ضمن ميزانية العام القادم، موضحة أن وسائل الإعلام الرسمية تتجاهل التبعات المحتملة لهذه السياسة، مؤكدة أن رفع الدعم الحكومي عن الدولار سيجعل المواطن الإيراني في العام القادم يواجه ضغوطا جمة ومشاكل معيشية كثيرة.
وتابعت الصحيفة: "بعد تنفيذ قرار رفع الدعم الحكومة عن الدولار في العام القادم سنشهد ارتفاعا في كافة الأسعار، ويعيش الناس ضائقة مالية شديدة الضنك"، مؤكدة أن ذلك سوف يدخل البلاد في مرحلة جديدة من احتجاجات "الطبقة الفقيرة".
وذكرت الصحيفة أن أفضل خيار أمام الحكومة بدل رفع الدعم عن الدولار هو قطع ميزانية بعض المؤسسات غير النافعة، في إشارة غير مباشرة إلى الميزانيات الكبيرة التي تخصص للحوزة العلمية والمؤسسات الثقافية المؤيدة للنظام، مضيفة "إذا كنتم عاجزين عن مواجهة المافيا الاقتصادية، لا تنتقموا من هذه المافيا عن طريق مد أيديكم في جيوب الناس ومعايشهم".

"شرق": تخصيص الحكومة ميزانية للحوزة العلمية يسلبها الاستقلالية

نقلت صحيفة "شرق" تصريحات رجل الدين الإيراني، مصطفى محقق داماد، الذي أكد على ضرورة أن تكون ميزانية الحوزة العلمية مستقلة عن الحكومة، وأن يتم توفيرها من قبل الناس أنفسهم وبطيب خاطر منهم، موضحا أن "مشكلة الحوزة العلمية اليوم هي أنها أصبحت تابعة إلى الحكومة والسلطة"، منوها إلى أن هذه التبعية للحكومة في الميزانية يجعل الحوزة العلمية فاقدة للاستقلال.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها