صوت مضادات طائرات جنوبي إيران.. وقائد بالحرس الثوري: سنهاجم مصدر أي هجوم إسرائيلي

12/20/2021

قال مساعد محافظ بوشهر، جنوبي إيران، محمد تقي إيراني، في إشارة إلى صوت إطلاق نيران مضادة للطائرات، إن الأمر يتعلق بإجراء تمرين، وفي الوقت نفسه قال قائد بالحرس الثوري إن إيران سترد على أي هجوم إسرائيلي.

وأضاف إيراني، اليوم الاثنين 20 ديسمبر (كانون الأول)، لوكالة أنباء "إيسنا" إنه تم إجراء تدريب لزيادة القدرات الدفاعية، صباح اليوم الاثنين، جنوبي البلاد.

وبحسب ما قاله محافظ بوشهر، فقد أجرت القوات المسلحة الإيرانية تدريبات عامة على سواحل محافظات خوزستان، وهرمزكان وبوشهر، جنوبي إيران.

وفي الوقت نفسه، رد غلام علي رشيد، قائد مقر خاتم الأنبياء التابع للحرس الثوري، على تحذير إسرائيل بتوجيه ضربة عسكرية لإيران، قائلاً: "في حال تنفيذها، فإن إيران ستهاجم جميع المراكز والقواعد والمسارات والمساحات المستخدمة للعبور ومصدر إطلاق الهجوم".

وقال رشيد لكبار قادة الحرس الثوري الإيراني المشاركين في التمرين إن أي تهديد من إسرائيل للقواعد النووية والعسكرية الإيرانية "لن يكون ممكناً دون ضوء أخضر ودعم أميركي".

وكان الحرس الثوري قد أعلن، اليوم الاثنين، بدء تمرين مشترك، قائلا إن إجراء هذا التمرين يأتي في إطار رفع مستوى الجاهزية القتالية للحرس الثوري الإيراني، واستنادا إلى محاكاة واحدة من أكثر الخطط الهجومية تقدما في الحروب المركبة.

وفي وقت سابق، قال وزير الدفاع الإسرائيلي، بني غانتس، إنه أصدر تعليمات للجيش الإسرائيلي بالاستعداد لهجوم محتمل على إيران. وأضاف غانتس أن "محادثات فيينا لم تحرز أي تقدم، وأن القوى العالمية تعلم أن مسؤولي النظام الإيراني يناورون".

أحدث الأخبار

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها