الخارجية الإيرانية: من المتوقع التوصل إلى اتفاق مع الوكالة الذرية قريبًا

12/15/2021

قال سعيد خطيب زاده، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، إن "الخلافات بشأن القضايا الثنائية بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية تضاءلت، ومن المتوقع أن يتوصل الجانبان إلى اتفاق قريبا".

وأوضح زاده، في تصريح لشبكة "برس تي في" التابعة لإذاعة وتلفزيون إيران، أن "المفاوضات بين محمد إسلامي، رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، ورافائيل غروسي، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، قد تقدمت".
وامتنع عن الإدلاء بتفاصيل قائلا: "اتوقع أن يتوصل الجانبان إلى اتفاق قريبا".
في غضون ذلك، قال غروسي يوم الثلاثاء 14 ديسمبر (كانون الأول)، إن القيود التي يواجهها مفتشو الوكالة في إيران تهدد العالم بـ"صورة غامضة للغاية" عن أنشطة التخصيب الإيرانية.
وأشار في مقابلة له مع "أسوشيتيد برس" إلى أنه إذا أرادت إيران أن تكون "دولة محترمة في المجتمع الدولي"، فلا سبيل لـ"التحايل" على عمل مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وفي وقت سابق، وصف رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية طلب الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالوصول إلى منشأة "كرج" بأنه "خروج من الضمانات". وأضاف: "نتصرف في إطار الضمانات ومعاهدة عدم الانتشار ولا نقبل أي شيء آخر".
وصرح لوكالة أنباء "إيسنا": "الاتفاق النووي معاهدة، والدول الأطراف لديها التزامات متبادلة، وعندما لم يوفوا بالتزاماتهم وفرضوا عقوبات، فلا يوجد سبب لفرض التزامات الاتفاق النووي علينا".
يذكر أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية تسعى لإعادة كاميرات المراقبة الخاصة بها، التي تضررت في هجوم على منشأة "كرج" النووية مؤخرًا.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها