اشتباك بين طالبان وحرس الحدود الإيراني..وتضارب حول استيلاء الحركة علي 3 نقاط تفتيش إيرانية

12/1/2021

أفادت قناة "أفغانستان إنترناشيونال"، اليوم الأربعاء الأول من ديسمبر (كانون الأول)، أن مصادر محلية أعلنت عن نشوب اشتباكات بين حركة طالبان وحرس الحدود الإيرانية في منطقة والسولي بولاية نيمروز الأفغانية.

وأضافت "أفغانستان إنترناشيونال" أن حرس الحدود الإيرانية دخل الأراضي الأفغانية.
ونقل موقع "آماج نيوز" عن بعض المصادر المحلية، أن الجانب الإيراني استخدم الأسلحة الثقيلة في الاشتباكات الحدودية مع طالبان في ولاية "نيمروز"، وفي المقابل أرسلت طالبان "مدرعات أميركية" إلى الولاية لمواجهة حرس الحدود الإيراني.
وأفادت التقارير أن طالبان استولت على ثلاث نقاط تفتيش حدودية إيرانية في أعقاب الاشتباك عسكري بين القوات الحدودية بين إيران وطالبان على الحدود الإيرانية الأفغانية.
وفيما أكدت كالة أنباء "تسنيم"، المقربة من الحرس الثوري الإيراني، ‌ وقوع الاشتباك العسكري، إلا أنها ووصفت الاشتباكات بأنها "سوء تفاهم حدودي".
ونفت "تسنيم"، نقلاً عن مصدر مطلع لم تذكر اسمه، استيلاء طالبان على نقاط تفتيش حدودية تابعة لإيران.
يشار إلى أنه سبق ونشبت اشتباكات بين طالبان والقوات الإيرانية على الحدود بين البلدين.
ففي 7 أغسطس (آب) الماضي وعقب استيلاء طالبان على ولاية نيمروز، قال محمد هادي مرعشي، المساعد الأمني لمحافظ سيستان وبلوشستان جنوب شرقي إيران، إن قوات الجيش الإيراني تم نشرها على الحدود بكامل المعدات، وهي على أتم استعدادها.
وفي 15 من الشهر نفسه، وعقب ورود أنباء عن اشتباك حدودي بين طالبان وإيران، أفادت وكالة "تسنيم" للأنباء أن المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد صرح، مرارًا وتكرارًا، أن أي تهديد لن يمس إيران من أراضي أفغانستان، وأضافت الوكالة أنه طمأن المسؤولين الإيرانيين بأن لن تحدث مشكلة بين الجانبين.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها