مسؤول إيراني: في الحرب الاقتصادية مع كوريا الجنوبية.. سنرد بالمثل

11/30/2021

دافع سعيد محمد، سكرتير المجلس الأعلى للمناطق الحرة في إيران، عن الحظر المفروض على استيراد الأجهزة المنزلية الكورية بسبب تجميد موارد النقد الأجنبي الإيرانية في سيول، قائلًا: "عندما تجمد كوريا الجنوبية موارد إيران علينا الرد، وهنا يمكننا الرد بالمثل مع كوريا الجنوبية".

وكان عبد الناصر همتي، المحافظ السابق للبنك المركزي الإيراني، قد سبق وأعلن أن حجم موارد النقد الأجنبي المحجوبة لإيران في كوريا الجنوبية يبلغ 7 مليارات دولار.
وتم حظر استيراد الأجهزة المنزلية من كوريا الجنوبية، التي لديها سوق كبير في إيران، في 29 سبتمبر (أيلول) الماضي، بأمر من المرشد الإيراني علي خامنئي، وبإخطار من الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي.
يذكر أن المرشد الإيراني، طالب في رسالة له في 5 سبتمبر (أيلول) الماضي، بفرض حظر على واردات الأجهزة المنزلية من كوريا الجنوبية، واصفًا هذه القضية بأنها تحظى بأهمية كبيرة.
وكتب المرشد في هذه الرسالة: "إذا كان هذا الخبر، افتتاح الواردات من شركتين كوريتين جنوبيتين، صحيحًا، فإن ذلك يعني كسر ظهور شركات الأجهزة المنزلية المحلية التي تمكنت للتو من الوقوف على قدميها".
وبعد تنفيذ هذا الأمر، أعرب العديد من التجار عن عدم رضاهم عن الخسائر الناجمة عن هذا القرار.
وأكد أمين سر المجلس الأعلى للمناطق الحرة، عدم رضا التجار عن هذا القرار، قائلًا بأن التجار الذين قدموا طلبات لاستيراد البضائع قبل قرار حظرها، يُسمح لهم بتخليص بضائعهم.
في غضون ذلك، أعرب النشطاء الاقتصاديون، مرارًا وتكرارًا، عن قلقهم بشأن احتكار الأجهزة المنزلية المنتجة محليًا وارتفاع أسعارها.

أحدث الأخبار

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها