رئيس الوزراء الإسرائيلي: على المفاوضين في فيينا أن يقفوا ضد ابتزاز إيران

11/29/2021

بالتزامن مع استئناف محادثات فيينا لإحياء الاتفاق النووي، دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، الدول المتفاوضة مع إيران إلى مقاومة الابتزاز النووي للنظام الإيراني.

وقال بينيت في رسالة بالفيديو لممثلي الدول التي تتفاوض مع إيران، اليوم الاثنين 29 نوفمبر (تشرين الثاني): "اليوم ستدخل إيران المحادثات في فيينا بهدف واضح لإنهاء العقوبات مقابل لا شيء تقريبا".

وتابع بينيت أن "إيران لن تحافظ فقط على برنامجها النووي، ولكن ابتداء من اليوم ستتلقى تمويلا له".

وفي جزء آخر من الفيديو، أشار بينيت إلى الاحتجاجات الشعبية الأخيرة في أصفهان، قائلاً: "هذا الأسبوع، أطلق النظام الإيراني النار على شعبه في شوارع أصفهان. لأنهم تجرأوا على الاحتجاج بسبب الجفاف في بلادهم. نعم، لقد أطلقوا النار على مواطنيهم بسبب عطشهم. لا يجب أن يكافأ مثل هذا النظام القاتل".

وأضاف أن "إيران لا تستحق مكافآت وصفقات ورفع العقوبات بعد فظائعها. إنني أحث حلفاء إسرائيل في جميع أنحاء العالم على عدم الاستسلام للابتزاز النووي الإيراني".

كما أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي، أمس الأحد، عن قلقه من الرفع المحتمل للعقوبات الدولية المفروضة على إيران.

وصرح بينيت في الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء الإسرائيلي بشأن استئناف محادثات فيينا أن "إسرائيل قلقة للغاية بشأن الرغبة في رفع العقوبات والسماح بدفع مليارات الدولارات لإيران مقابل قيود نووية غير كافية".

وقال: "هذه هي الرسالة التي نرسلها للأميركيين وكل الدول التي تتفاوض مع إيران بأي طريقة ممكنة".

وبعد تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بوقت قصير، وصل وزير الخارجية، يائير لابيد، إلى لندن، أمس الأحد، في زيارة تستغرق يومين بهدف التشاور مع المسؤولين الفرنسيين والبريطانيين بشأن إيران.

وكتب في مقال مشترك مع نظيره البريطاني نُشر في "التلغراف": "إن مرور الوقت يزيد من الحاجة إلى تعاون وثيق مع شركائنا وأصدقائنا لوقف طموحات إيران".

ومن المقرر أيضا أن يتوجه وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس إلى واشنطن هذا الأسبوع لمناقشة ملف إيران مع المسؤولين الأميركيين.

هذا وقد عارض المسؤولون الإسرائيليون علانية إحياء الاتفاق النووي الإيراني في الأشهر الأخيرة، قائلين إن طهران أقرب إلى صنع سلاح نووي أكثر من أي وقت مضى.

أحدث الأخبار

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها