الرئيس الإيراني في لقاء علييف: التدخل الأجنبي يضر بدول المنطقة

11/29/2021

في الوقت الذي يزعم فيه النظام الإيراني بأن إسرائيل والولايات المتحدة تتدخلان في العلاقات بين طهران وباكو، قال إبراهيم رئيسي في لقاء له مع الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف: "إن التدخل الأجنبي يضر بدول المنطقة، وعلينا توخي الحذر من تآمر هذه الدول".

وكان رئيسي قد التقى بالرئيس الأذربيجاني، لأول مرة، أمس الأحد 28 نوفمبر (تشرين الثاني)على هامش قمة منظمة التعاون الاقتصادي في عشق آباد، عاصمة تركمانستان.

وقد جاء الاجتماع بعد فترة طويلة من التوتر في العلاقات بين طهران وباكو، وشدد الجانبان على التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وقال علييف، خلال الاجتماع: "هذا هو أول اجتماع لنا. وإنني على ثقة من أن هذا الاجتماع سيعطي دفعة قوية جدا لتنمية العلاقات الإيرانية الأذربيجانية".

وأضاف الرئيس الإيراني في هذا اللقاء: "لا نسمح بانعدام الأمن والتدخل الأجنبي في شؤون دول المنطقة، وقد أثبتت التجربة أنه حيثما تحل دول المنطقة قضاياها من خلال التفاهم والتفاوض، فإن طريق الفتنة والتدخل الأجنبي يصبح مغلقاً".

في غضون ذلك، نفى المسؤولون الأذربيجانيون مرارا مزاعم إيران بوجود تواجد عسكري لإسرائيل بالقرب من الحدود بين أذربيجان وإيران.

يشار إلى أن العلاقات بين البلدين كانت قد شهدت حالة من التوتر بعد اعتقال سائقين إيرانيين، والتصريحات الحادة لمسؤولي البلدين، واحتج الرئيس الأذربيجاني على التدريبات الإيرانية بالقرب من الحدود الأذربيجانية.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها