بريطانيا وإسرائيل: سنعمل على مدار الساعة لضمان ألا تصبح إيران قوة نووية

11/29/2021

كتب وزيرا الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد ونظيرته البريطانية ليز تيراس، في مقال مشترك في "تلغراف" أن بلديهما سبعملان "ليل نهار" لمنع إيران من أن تصبح قوة نووية.

ووصل لابيد إلى لندن يوم الأحد 27 ديسمبر ، أي قبل يوم من استئناف المحادثات النووية بين القوى العالمية وإيران في فيينا، في زيارة تستغرق يومين للتشاور مع المسؤولين الفرنسيين والبريطانيين بشأن الملف الإيراني.

أفادت القناة 13 الإسرائيلية أن أحد الأهداف الرئيسية للابيد في اجتماعه المرتقبة مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون هو ضمان استمرار العقوبات المصرفية ضد إيران.

وبحسب المقال، ستوقع إسرائيل وبريطانيا يوم الإثنين اتفاقية تجارة ودفاع مدتها 10 سنوات، تتعهدان فيها بالعمل معًا في قضايا مثل الأمن السيبراني والالتزام المشترك بمنع إيران من امتلاك سلاح نووي.

ومن المقرر أن يجتمع لابيد مع نظيرته البريطانية ليز تيراس يوم الاثنين ثم يلتقي بوريس جونسون. وسيلقي المسؤولان بعد ذلك كلمات حول نتائج الاجتماعات.

بعد ذلك، سيتوجه لابيد إلى باريس ويلتقي بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الثلاثاء.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها