برلماني إيراني: فخري زاده مؤسس "منظومة" أسلحة نووية لطهران ولـ"جبهة المقاومة"

11/28/2021

وصف فريدون عباسي، النائب الحالي في البرلمان والرئيس السابق لمنظمة الطاقة الذرية الإيرانية، وصف محسن فخري زاده بأنه هو من أنشأ "نظام" امتلاك الأسلحة النووية لإيران، وللقوات التي تعمل بالوكالة عن طهران في المنطقة.

وقال في حديث لصحيفة "إيران"، إنه بحسب فتوى المرشد، فإن الأسلحة النووية ممنوعة، لكن محسن فخري زاده "أنشأ هذا النظام".

وعن هدف فخري زاده في هذا الصدد، أضاف عباسي: "قضيته لم تكن فقط الدفاع عن وطننا، لأن بلادنا تدعم جبهة المقاومة".
تجدر الإشارة إلى أن المسؤولين في النظام الإيراني يشيرون إلى القوات التي تعمل بالوكالة عن طهران في المنطقة باسم "المقاومة".

وأشار عباسي إلى أن فخري زاده جند بعض نشطاء البرنامج النووي، بمن فيهم مجيد شهرياري، وقال إن شهرياري قبل اغتياله، كان قد صمم برمجيات حاسوبية لتخصيب اليورانيوم بنسبة 20 في المائة.

وقد تعرض فريدون عباسي في 29 نوفمبر (تشرين الثاني) 2010 لمحاولة اغتيال، في نفس الوقت الذي اغتيل فيه مجيد شهرياري، وفي يوم 15 فبراير (شباط) 2011، عينه محمود أحمدي نجاد رئيسًا لمنظمة الطاقة الذرية.

كما قال عباسي في مقابلة مع صحيفة "إيران"، إنه خلال فترة عمله كرئيس لمنظمة الطاقة الذرية، تم إنتاج عبوات الوقود بنسبة تخصيب 20 في المائة بمساعدة فخري زاده.

كما قال عباسي عن اغتيال فخري زاده إنه لم ينشر مقالاً، وبالتالي كان يعتبر"صندوقا أسود" بالنسبة للقتلة.

يذكر أن محسن فخري زاده، مساعد وزير الدفاع وأحد المتورطين في البرنامج النووي والصاروخي للنظام الإيراني تم اغتياله يوم 27 نوفمبر 2020.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها