رغم المطالب الدولية..القضاء الإيراني يعلن إعدام الطفل آرمان عبد العالي

11/24/2021

أعلن القضاء الإيراني إعدام الطفل آرمان عبد العالي المدان بالقتل، وأضاف: تم إعدام آرمان عبد العالي في سجن رجائي شهر فجر اليوم الأربعاء 24 نوفمبر بعد عدم عفو عائلة القتيلة ورغم الجهود المبذولة لإرضاء أولياء الدم.

وفي وقت سابق، أعربت منظمة العفو الدولية يوم الثلاثاء عن غضبها من أنه على الرغم من المطالب الدولية، فقد تم نقل آرمان عبد العالي، الذي كان قاصرًا وقت ارتكاب الجريمة، إلى الحبس الانفرادي لقضاء عقوبة الإعدام. وقد دعت منظمة العفو الدولية علي خامنئي إلى تعليق إعدام عبد العالي على الفور.
كما دعا خبراء حقوق الإنسان التابعون للأمم المتحدة إلى إيقاف إعدام آرمان عبد العالي، ودعوا إيران إلى وقف إعدام الأطفال.
واتهم آرمان عبد العالي بقتل صديقته غزالة شكور عام 2013 عندما كان يبلغ من العمر 17 عاما. وذكر محامو عبد العالي أنه لم يتم العثور على جثة الضحية مطلقًا وأن القضية بها "مشاكل دينية وقانونية عديدة".
وكانت منظمة العفو الدولية قد ذكرت في بيان سابق أن السلطات الإيرانية مع الزعم بأن القرار النهائي بشأن إعدام آرمان عبد العالي ليس مسؤوليتها وأن القضاء قد أكمل جهوده للحصول على موافقة أسرة الضحية، تستهزئ بالمبادئ المتعلقة بنظام العدالة الجنائية للأطفال والمراهقين، وهم يضللون الرأي العام والمجتمع الدولي.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها