عقب لقائه وزير الخارجية الإيراني.. غروسي:مستعدون لحل القضايا الفني في أقصر وقت وبنية حسنة

11/23/2021

قبل أيام قليلة من استئناف المحادثات النووية الإيرانية مع القوى العالمية، التقى رافائيل غروسي، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم الثلاثاء 23 نوفمبر (تشرين الثاني)، لأول مرة بوزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان.

وبناء على ما تناقلته وسائل الإعلام الإيرانية من هذا اللقاء، فقد قال غروسي: "إنني على استعداد لحل القضايا الفنية المتبقية بين الوكالة وإيران في أقصر وقت ممكن وذلك بنية حسنة، وبالتعاون الوثيق مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية".
كما أفادت التقارير الإيرانية أن أمير عبد اللهيان طالب الوكالة الدولية للطاقة الذرية خلال الاجتماع بتجنب "اتخاذ مواقف سياسية".
وقال إنه من وجهة نظر إيران، يتعين على الوكالة أن تواصل التعاون مع إيران "في إطار واجباتها الفنية".
وقبل لقائه وزير الخارجية الإيراني، التقى غروسي أيضا مع محمد إسلامي، رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية.
وأكد في مؤتمر صحافي في طهران إن الوكالة تسعى لتعزيز التعاون والحوار مع إيران.
ورفض غروسي الإشارة إلى حالات الخلاف بين الوكالة وطهران، لكن الوكالة الدولية للطاقة الذرية طلبت سابقا من طهران تقديم تفسيرات حول مصدر جزيئات اليورانيوم في المواقع غير المعلنة والسماح بالوصول الإضافي إليها.
وخلال لقائه غروسي، وعد رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بأن طهران سترد على الأسئلة المتبقية للوكالة في المفاوضات الجارية.
كما أكد على عدم اتخاذ مواقف سياسية من قبل الوكالة.
ومن المقرر أن يدلي غروسي بتعليقات حول زيارته هذه إلى الصحافيين في مطار فيينا، بعد عودته من طهران.
يشار إلى أنه من المقرر أيضا عقد الاجتماع الافتراضي لمجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الأربعاء 24 نوفمبر، وسيكون أحد مواضيع الاجتماع عمليات الرقابة للوكالة والتحقق على الأنشطة النووية الإيرانية.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها