احتجاج مزارعي أصفهان بوسط إيران على قطع حصصهم من المياه يدخل يومه الرابع

11/11/2021

دخل تجمع المزارعين في أصفهان، وسط إيران، يومه الرابع اليوم، الخميس 11 نوفمبر (تشرين الثاني)، احتجاجا على قطع حصصهم من المياه، وتجفيف نهر "زاينده رود".

وفي الصور التي نُشرت للتجمعات، اليوم الخميس، على وسائل التواصل الاجتماعي، شوهد المحتجون وهم يهتفون ويسيرون على مجرى نهر "زاينده رود" الجاف.
وأُطلقت هذه الحركة احتجاجا على عدم تخصيص حصة مائية لزراعة قمح الخريف، يوم الاثنين 8 نوفمبر، مع تجمع المزارعين أمام شركة المياه الإقليمية وراديو وتلفزيون محافظة أصفهان، واستمرت على مجرى نهر "زاينده رود" منذ ذلك الحين.
كما نصب عدد من المتظاهرين خيامًا على مجرى النهر ليلة الثلاثاء.
وواجهت قضية توزيع المياه في أصفهان، في السنوات الأخيرة، احتجاجات واسعة النطاق من المزارعين في مناطق مختلفة.
وأصبح نهر "زاينده رود"، الذي يبلغ طوله أكثر من 400 كيلومتر، نهرًا موسميًا في العقود الأخيرة بسبب قلة هطول الأمطار، والجفاف المتتالي وكثافة السكان، والزيادة غير المنضبطة في استخراج المياه من المنبع، واستخدامها في المصانع في منتصف الطريق.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها