وزير العمل الإيراني: الوزراء أيضًا يعانون من مشاكل معيشية

11/7/2021

تحدث حجت الله عبد المالكي، وزير العمل والرعاية الاجتماعية الإيراني، في تقرير إخباري على التلفزيون الرسمي لبلاده عن تراجع القوة الشرائية للعمال، قائلا إن الوزراء أنفسهم "يعانون من مشاكل معيشية" بسبب الأوضاع الاقتصادية والتضخم.

وأضاف وزير العمل حجت الله عبد المالكي، ردا على سؤال لأحد المراسلين حول معرفته بالقوة الشرائية للعمال: "لماذا تقول العمال؟ حتى أرباب العمل وكبار المديرين التنفيذيين، وحتى نحن [الوزراء] لدينا مشاكل معيشية".

وأرجع وزير العمل الإيراني هذا الوضع إلى "الظروف الاقتصادية والتضخم المفروض على اقتصاد البلاد في السنوات الاخيرة"، إلا أن التقرير لم يعلق على خطط الحكومة للخروج من هذا الوضع.

وكان عبد المالكي، قبل وصوله إلى الوزارة في وقت سابق من هذا العام، قد أعرب عن أمله في أن" الشعب سيشهد ثورة اقتصادية عام 2021، مع ظهور حكومة ثورية".

وأكد على أن "كل من يربط المشاكل العديدة التي تواجهها البلاد بالولايات المتحدة مخطئ بلا شك"، مشدداً على أنه "في كثير من الحالات، يكون المسؤولون في البلاد هم المقصرون الرئيسيون".

ويعد ارتفاع أسعار السلع في البلاد هو المشكلة الأكثر انتشارًا التي يواجهها الناس، ولا تزال القوة الشرائية لمختلف الفئات في انخفاض.

وبحسب ما قاله فرامرز توفيقي، رئيس لجنة الأجور في مجلس العمل: "نظرا للتضخم وانخفاض قيمة الريال في الأشهر الستة الأولى من العام الإيراني الحالي (بدأ يوم 21 مارس الماضي)، كانت القوة الشرائية للعمال بالريال في نهاية سبتمبر (أيلول) أقل بنسبة 32.4 في المائة عنها نهاية مارس (آذار) الماضي".

ويعني هذا الانخفاض في القوة الشرائية أن أجر 10 ملايين تومان للعامل في بداية هذا العام قد انخفض إلى 6 ملايين و460 ألف تومان نهاية سبتمبر الماضي".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها