في رسالة إلى خامنئي: أطباء إيران بين الهجرة إلى الخارج والانتحار بالداخل

11/5/2021

في رسالة إلى المرشد علي خامنئي، أعرب رئيس لجنة الصحة في البرلمان الإيراني عن قلقه من "زيادة عدد الأطباء المهاجرين" و"خروج الأطباء من عضوية الهيئة العلميّة".

وأشار حسين علي شهرياري في رسالة نشرها باسمه يوم الخميس 4 نوفمبر موجهة إلى علي خامنئي، أشار إلى "انخفاض الرغبة في التدريب في مرحلة الإقامة وتراجع حظ الممارسين العامين في شغل مقاعد التخصص والتخصص الفرعي منذ 2017 وحذر من نتائج هذا الوضع على "جودة وسرعة ودقة الخدمات الصحية".
وفي السنوات الأخيرة، ومع ظهور موجة جديدة من الهجرة بين المواطنين الإيرانيين، حذر بعض مسؤولي الصحة من زيادة هجرة الأطباء وعواقبها.
ولم تُنشر بعد الإحصاءات الرسمية حول هجرة الأطباء في السنوات السابقة، لكن محمد رضا ظفرقندي، رئيس منظمة النظام الطبي الإيرانية السابق، قال: في سبتمبر من هذا العام تم إرسال ما لا يقل عن 3000 طلب هجرة من قبل الأطباء إلى المنظمة في العام الماضي.
في غضون ذلك، في الأشهر الأخيرة، كانت هناك تقارير عديدة عن زيادة معدلات الانتحار بين الطلاب المقيمين في البلاد.
فقد أعلنت وكالة أنباء "إسنا" في تقرير نشرته 10 مايو، عن انتحار أربعة طلاب مقيمين في المستشفى خلال أسبوعين.
وفي هذا الصدد، وجهت مجالس اتحاد الطلاب في أكثر من 9 جامعات للعلوم الطبية في البلاد خطابًا إلى وزير الصحة تطلب فيه معالجة أوضاع الطلاب في هذا المجال.
وفي الوقت نفسه وصف حسين كرمانبور، مدير العلاقات العامة في النظام الطبي في البلاد، "ضغط العمل" و"مستوى الدخل" بأنه من بين أهم مشاكل طلاب الطب.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها