في ذكرى مقتل المدون الإيراني ستار بهشتي.. الإفراج عن 7 نشطاء ومصير أسرته لا يزال مجهولًا

11/4/2021

بالتزامن مع ذكرى مقتل المدون الإيراني، ستار بهشتي، الذي قُتل في الحجز عام 2012، تم الإفراج عن العديد من النشطاء المدنيين الذين اعتقلوا أمس، بعد زيارتهم لقبره، لكن مصير ثلاثة من أفراد عائلته لا يزال مجهولًا.

وأفاد موقع "هرانا '' الإخباري المعني بحقوق الإنسان، اليوم الخميس 4 نوفمبر (تشرين الثاني)، بإطلاق سراح حشمت الله طبرزدي، الأمين العام للجبهة الديمقراطية لإيران، مع 6 من أعضاء المجلس المركزي للحزب.
وقد اعتقل هؤلاء السبعة، أمس الأربعاء، بعد زيارتهم لضريح ستار بهشتي في مرقد "إمام زاده محمد تقي"، في مدينة رباط كريم.
وكان 6 أشخاص وهم: ياسمين حنيفه، وإسماعيل مفتي زاده، ومحمد رضا خسروي، وبرويز سفري، وآرش سليماني وعلي رستمي، قد اعتقلوا بشكل "عنيف"، يوم الأربعاء، مع حشمت الله طبرزدي أمين عام التنظيم، على أيدي قوات أمنية ترتدي زيًا مدنيًا.
ومع ذلك، لا توجد معلومات عن المعتقلين الثلاثة الآخرين، بمن فيهم جوهر عشقي، والدة ستار بهشتي، وسحر بهشتي، أخت ستار، ومصطفى إسلامي، زوج سحر بهشتي.
وبدعوة من مؤسسة ستار بهشتي، كان من المقرر إقامة حفل اليوم الخميس 4 نوفمبر، بحضور الأمهات المطالبات بتحقيق العدالة، وبعض النشطاء المدنيين لإحياء ذكرى ضحايا احتجاجات نوفمبر.
لكن مساء الأربعاء، وقبل الاحتفال بيوم واحد، داهمت قوات الأمن منزل سحر بهشتي، وفتشت وصادرت أجهزة اتصالات أفراد الأسرة، واعتقلت ثلاثة أفراد من عائلة ستار بهشتي.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها