اجتماع في باريس بين روبرت مالي مع مسؤولي بريطانيا وفرنسا وألمانيا لمعالجة نووي إيران

10/21/2021


قالت ثلاثة مصادر دبلوماسية لرويترز يوم الأربعاء إن المبعوث الأميركي الخاص لشؤون إيران، روبرت مالي، سيجتمع في باريس يوم الجمعة مع دبلوماسيين بريطانيين وفرنسيين وألمان لمناقشة وقف المحادثات بشأن إحياء الاتفاق النووي.


وعلى الرغم من أن المسؤولين الحكوميين الإيرانيين قالوا في الأسابيع الأخيرة إن المحادثات بشأن إحياء الاتفاق النووي في العاصمة النمساوية فيينا، ستس"قريبًا"، إلا أنهم لم يحددوا بعد موعدًا للعودة إلى المحادثات.
وتوقفت مفاوضات إحياء الاتفاق النووي مقابل عودة متبادلة لإيران والولايات المتحدة إلى الاتفاق، بمشاركة إيران وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا ومشاركة غير مباشرة من الولايات المتحدة، بعد فوز إبراهيم رئيسي في انتخابات يونيو الرئاسية بناء على طلب طهران.
وقد باءت جهود إقناع إيران بالمشاركة في المحادثات بالفشل.
وقالت المصادر الدبلوماسية التي طلبت عدم الكشف عن هويتها إن المبعوث الأميركي روبرت مالي سيجتمع مع المديرين السياسيين لوزارات الخارجية في بريطانيا وفرنسا وألمانيا، في باريس يوم الجمعة.
وقال أحد المصادر لرويترز، إن الاجتماع سيناقش كيف سيكون رد فعل القوى العالمية في الأسابيع المقبلة إذا واصلت إيران "كسب الوقت" وتأخير العودة إلى فيينا.
وحذر المسؤولون الأميركيون في الأسابيع الأخيرة من أن وقت استئناف المحادثات بشأن إحياء الاتفاق النووي آخذ في النفاد وأنهم لا يستطيعون انتظار إيران إلى الأبد.
وفي الأشهر الأخيرة، رفضت إيران العودة إلى الاتفاق النووي، وفي الوقت نفسه عجلت في تطوير أنشطتها النووية. ووفقًا لتقرير صادر عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية في يونيو، وصلت احتياطيات إيران من اليورانيوم المخصب إلى 16 ضعف الحد المسموح به في الاتفاق النووي بين طهران والقوى العالمية.
كما قال رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية في 9 أكتوبر إن احتياطيات إيران من اليورانيوم المخصّب بنسبة 20 في المائة، تجاوزت 120 كيلوغرامًا.
وقد سافر روبرت مالي إلى المنطقة لإجراء محادثات مع المسؤولين الخليجيين والتقى وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان في الرياض يوم الأربعاء لمناقشة المحادثات النووية مع إيران.
وقال روبرت مالي الأسبوع الماضي إنه إذا لم تعد إيران للمحادثات، فسيتم النظر في جميع الخيارات لمعالجة البرنامج النووي الإيراني.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها