بوريل: لن يتم عقد اجتماع مع إيران في بروكسل الخميس المقبل

10/18/2021

نفى جوزيف بوريل، مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي التقارير المنتشرة في إيران حول عقد اجتماع يوم الخميس المقبل في بروكسل، بخصوص الملف النووي الإيراني. وقال إنه أوضح للمسؤولين الإيرانيين أن الوقت ليس لصالحهم.

ومن جهتها، أعلنت نبيلة مصرالي، المتحدثة باسم جوزيف بوريل مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين 18 أكتوبر (تشرين الأول)، أن الاتحاد لم يخطط لأي اجتماع يوم الخميس المقبل في بروكسل مع المسؤوليين الإيرانيين لاستئناف المفاوضات النووية.

وأضافت مصرالي في تصريح أدلت به إلى وكالة الصحافة الفرنسية: "لن يكون هناك اجتماع يوم الخميس".

وتابعت أنه "في هذه المرحلة لا يمكننا تأكيد ما إذا كان الاجتماع سيعقد في موعد".

كما أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، اليوم الاثنين عن زيارة علي باقري، المساعد السياسي في الخارجية الإيرانية، إلى بروكسل، وقال إنه تم التوصل إلى اتفاق بشأن محادثات بروكسل خلال الزيارة الأخيرة لمساعد مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي إنريكي مورا إلى طهران.

ولفت خطيب زاده خلال مؤتمره الصحافي الأسبوعي في طهران، اليوم الاثنين، إلى تفاصيل زيارة باقري إلى بروكسل، وقال إن "التحديات والعقبات التي أدت إلى فشل الجولات الست من محادثات فيينا ستناقش في هذه المحادثات".

وقال جوزيف بوريل، صباح اليوم الاثنين، قبيل اجتماعه مع وزراء التجارة بالاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ: "الأوضاع تتحسن وآمل أن يكون لدينا اجتماعات تمهيدية في بروكسل. لكن لا يمكنني التأكيد".

وبينما دعا الاتحاد الأوروبي مرارا وتكرارا إلى استئناف محادثات فيينا، قال مسؤول أوروبي لم يتم الكشف عن اسمه لوكالة الصحافة الفرنسية: "الإيرانيون لا يزالون غير مستعدين لاستئناف مفاوضات فيينا".

وتابع: "على الرغم من هذا، فإن الهدف هو استئناف هذه المحادثات في أسرع وقت ممكن".

وشدد على أن "الإيرانيين يريدون التعليق على النص المطروح على الطاولة [محادثات فيينا] وإجراء اتصالات ثنائية مع بعض أعضاء الاتفاق النووي".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها