روبرت مالي: إذا لم تعد إيران إلى الاتفاق النووي.. فستدرس واشنطن جميع الخيارات

10/13/2021

أكد روبرت مالي، المبعوث الأميركي الخاص لإيران، اليوم الأربعاء 13 أكتوبر (تشرين الأول)، أنه إذا لم تعد طهران إلى الاتفاق النووي، فستدرس واشنطن جميع الخيارات المتعلقة ببرنامج إيران النووي.

وأشار مالي، خلال حديث مع مؤسسة "كارنيغي" للسلام الدولي، إلى احتمال الانهيار الكامل للاتفاق النووي مع إيران، قائلا: "يجب أن نستعد لعالم لا يخضع فيه البرنامج النووي الإيراني لقيود، ويجب أن ننظر في جميع الخيارات المتاحة أمامنا لمواجهة هذه الأوضاع، رغم أننا ما زلنا نأمل في عودة الإيرانيين إلى طاولة المفاوضات".
وشدد المبعوث الأميركي الخاص على أهمية المحادثات مع طهران، قائلا إن محادثات فيينا كانت "مخيبة للآمال للغاية"، بسبب الاتصالات غير المباشرة بين إيران والولايات المتحدة، وأن "الدبلوماسية" لا يمكن إجراؤها بالمعنى الحقيقي.
وأضاف: تقييمنا أنه تم إحراز تقدم في الجولات الست الأولى من محادثات إحياء الاتفاق النووي مع إيران، لكن نتيجة المفاوضات مع الحكومة الجديدة في إيران قد لا تكون كذلك.
وأردف مالي: تسلم الآن فريق جديد السلطة في إيران، ويقول بصراحة إنه يريد أن تتم الأمور بشكل مختلف، مضيفا أن هناك تركيزا كبيرا على توقيت استئناف المحادثات، والموضوع الرئيسي هو: هل ستعود إيران إلى المحادثات برؤية واقعية أم لا؟
وقال: هناك احتمال جدي بأن طهران تريد أن تسلك طريقًا آخر، لذلك يجب التنسيق مع إسرائيل والشركاء الإقليميين الآخرين.
وأكد المبعوث الأميركي الخاص لإيران أن الولايات المتحدة لديها خلافات مع إسرائيل بشأن إيران، لكن الهدف المشترك هو منع طهران من امتلاك سلاح نووي.
كما أعلن عن زيارته للسعودية والإمارات وقطر، وقال إنه يعتزم خلال هذه الزيارات التفاوض مع مسؤولي هذه الدول الثلاث بشأن ملف البرنامج النووي الإيراني.
وأوضح مالي أن بلاده ناقشت مع الصين موضوع العقوبات على إيران.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها