الإعلام الأذربيجاني: قوات إيرانية دخلت أذربيجان خلال حرب كاراباخ لصالح أرمينيا

10/10/2021

ذكرت وسائل إعلام أذربيجانية أنه خلال حرب كاراباخ، العام الماضي، دخلت القوات المسلحة الإيرانية أراضي جمهورية أذربيجان على محور خدا آفرين، مما منع الجيش الأذربيجاني من التقدم بشكل أسرع لتحرير منطقة زنكيلان المحتلة.

وبحسب موقع "كاليبر" الإخباري، المقرب من مكتب الرئيس الأذربيجاني، فإن القوات العسكرية الإيرانية زعمت أنها عند مواجهة القوات الأذربيجانية دخلت أراضي هذه البلاد لحماية سد محلي.

وبحسب التقرير، فإن الجيش الأذربيجاني، في ذلك الوقت، تجنب الصراع العسكري والإعلان عن هذا الأمر، وأجبر القوات الإيرانية على الانسحاب من خلال المفاوضات مع جواد فروتني، الملحق العسكري الإيراني في أذربيجان.

من ناحية أخرى، أعربت جمهورية أذربيجان، في ذلك الوقت، عبر القنوات الدبلوماسية، عن احتجاجها الشديد أمام المسؤولين في طهران ضد هذا العمل العسكري للنظام الإيراني.

كما أشار التقرير إلى أنه خلال حرب العام الماضي في ناغورني كاراباخ، قدمت إيران معلومات إلى وكالة الأمن القومي الأرمينية حول العمليات العسكرية الأذربيجانية، وخاصة تلك التي كانت بالقرب من الحدود الإيرانية.

وبحسب التقرير، لولا دعم القوات الإيرانية لأرمينيا، كان بإمكان القوات الأذربيجانية أن تتقدم بسرعة أكبر في حرب ناغورني كاراباخ.

كما أشار التقرير إلى أن القوات الإيرانية قد درست بالفعل المناطق الحدودية بين البلدين لدخول الأراضي الأذربيجانية.

وبحسب موقع "كاليبر"، فقد شاركت القوات العسكرية الإيرانية أيضًا في نزع سلاح بعض القوات العسكرية الأذربيجانية خلال حرب العام الماضي في ناغورني كاراباخ.

يأتي ذلك في حين أنه في الأيام الأخيرة، تصاعدت التوترات بين طهران وباكو، حيث اتهمت إيران جمهورية أذربيجان بالسماح بوجود عسكري لإسرائيل بالقرب من الحدود الأذربيجانية الإيرانية.

كما أدى اعتقال سائقي الشاحنات الإيرانيين من قبل القوات الأذربيجانية إلى زيادة التوتر بين البلدين.

وصرحت أذربيجان، التي استعادت أجزاء من أراضيها خلال الحرب الأخيرة مع أرمينيا، بأنه يجب على السائقين الإيرانيين دفع رسوم عبور من أذربيجان إلى أرمينيا. لكن مسؤولين في إيران يقولون إن إسرائيل "تتآمر" في العلاقات بين إيران وجمهورية أذربيجان.

وفي حين أجرى الحرس الثوري والجيش الإيراني، مؤخرًا، مناورات بالقرب من الحدود الإيرانية الأذربيجانية، أعلنت وزارة الدفاع التركية عن إجراء مناورة مشتركة مع جمهورية أذربيجان في الفترة من 5 إلى 8 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي في نخجوان.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها