حسن نصرالله: إيران لا تخذل أصدقاءها.. وأميركا تعتبر إرسال الوقود للبنان دعاية

10/8/2021

بعد يوم واحد من تصريحات المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية بأن إرسال الوقود من إيران إلى لبنان هو دعاية، قال الأمين العام لحزب الله اللبناني إن إيران "لا تخذل أصدقاءها".

وأفاد نصر الله، في لقاء مع حسين أمير عبد اللهيان، يوم الجمعة 8 أکتوبر، بأن إيران "حليف مخلص، وصديق وفيّ، لا يخذل أصدقاءه".
فيما أکّد أمير عبد اللهيان، خلال اللقاء على موقف إيران من "مساعدة لبنان في كافة المجالات".
ولدى وصوله إلى مطار لبنان يوم الخميس، قال دون أن يوضح، أنه سيتقدم بمقترحات جديدة للمسؤولين اللبنانيين لكسر "الحصار الاقتصادي" المفروض على البلاد.
وأرسلت إيران حتى الآن ثلاث سفن وقود إلى حزب الله في لبنان، وتدخل القافلة التي تحمل الوقود إلى لبنان من سوريا بدعاية واسعة النطاق.
ووصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، الخميس، شحنة الوقود من إيران إلى لبنان بأنها خطوة دعائية، قائلا إنها ليست حلا دائمًا لأزمة الطاقة في لبنان.
وشدد على أن الولايات المتحدة تدعم الجهود المبذولة لإيجاد حلول مستدامة لنقص الوقود في لبنان.
وأعرب معارضو خطوة حزب الله في لبنان عن قلقهم من أن إرسال شحنات من إيران قد يعرض لبنان لخطر العقوبات الأميركية.
ووصف رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي الخطوة بأنها "انتهاك لسيادة البلاد"، في الوقت نفسه، قال إنه غير قلق من العقوبات الأميركية، بالنظر إلى أن الخطوة تمت دون تدخل الحكومة اللبنانية.
وكان حسن نصر الله قد قال في وقت سابق إن الوقود المرسل سيباع للمحتاجين بسعر أقل من السعر الحقيقي، وأن هذه "هدية" من حزب الله وإيران.
وأعقبت زيارة عبد اللهيان للبنان احتجاجات، وفي يوم الأربعاء، نظم عشرات اللبنانيين، بينهم أعضاء في الأحزاب السياسية اللبنانية، تجمعًا احتجاجيا في بيروت، ووصفوا الرحلة بأنها جزء من مشروع إيران للنفوذ في لبنان.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها