برلماني سويدي: السياسيون الغربيون يجب أن يتعرفوا على معارضة إيران وخططها

Thursday, 01/26/2023

أكد علي رضا أخوندي، عضو البرلمان السويدي من أصل إيراني، في مقابلة مع "إيران إنترناشيونال"، على ضرورة تشكيل ائتلاف معارض ضد النظام الإيراني، قائلاً إنه من المهم للغاية أن يتعرف السياسيون الغربيون على المعارضة، وما هي خططها بعد نظام الجمهورية الإسلامية.

وقال هذا العضو في البرلمان السويدي: "على السياسيين الغربيين أن يعرفوا من هم الذين سيتعاملون معهم بعد نظام الجمهورية الإسلامية".

وأضاف أخوندي: من المهم جدًا أن يطرح السياسيون الغربيون العديد من الأسئلة السياسية على المعارضة الإيرانية وأن يعرفوا كيف تريد المعارضة إحلال السلام والهدوء بعد الجمهورية الإسلامية.

وأكد هذا العضو في البرلمان السويدي على اتصالاته المستمرة مع مختلف التيارات السياسية الإيرانية في أنحاء العالم للمساعدة في تشكيل المعارضة.

وبالتزامن مع جهود تشكيل المعارضة، أعلن ولي عهد إيران السابق رضا بهلوي في مقابلة مع "سكاي نيوز" عن خطته للسفر إلى دول مختلفة خلال الأسابيع القليلة المقبلة والالتقاء بالبرلمانيين في هذه الدول.

وفي مقابلة مع "إيران إنترناشيونال"، أعلن علي رضا أخوندي أيضًا عن قراره استدعاء رئيس وزراء السويد إلى البرلمان لشرح الضغط المتزايد على النظام الإيراني ودراسة الحلول لدعم المحتجين الإيرانيين.

وقال أخوندي، ردا على سؤال من "إيران إنترناشيونال" بشأن عدم وجود دعم كاف من وزير الخارجية السويدي لإدراج الحرس الثوري الإيراني في قائمة الجماعات الإرهابية، إنه بالنظر إلى أن وزير الخارجية لم ينتبه لطلب أعضاء البرلمان السويدي في هذا الصدد، تابع النواب هذا الطلب في البرلمان الأوروبي.

وقال وزير الخارجية السويدي، توبياس بيلستروم، يوم الثلاثاء: "إن إدراج الحرس الثوري الإيراني كمنظمة إرهابية أمر معقد من الناحية القانونية. لا يمكن وضع الحرس الثوري الإيراني في قائمة الإرهاب فقط بسبب أفعاله في إيران. يجب أن تكون هناك صلة بالإرهاب".

ونفى وزير الخارجية السويدي ما تردد عن وعد السويد للنظام الإيراني بعدم إدراج الحرس الثوري في قائمة الإرهاب وقال: السويد والاتحاد الأوروبي سيواصلان إجراءاتهما الحاسمة ضد النظام الإيراني والحرس الثوري.

مزيد من الأخبار

خبرها
خبر ورزشی
خبرها
اقتصاد و بازار

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها