احتجاجات ليلية ضد النظام الإيراني.. ودعوات لمظاهرة في طهران لإحياء "أربعينية" محسن شكاري

Tuesday, 01/17/2023

في استمرار للانتفاضة الإيرانية قام مواطنون بكتابة شعارات مناهضة للنظام علي الجدران، مساء أمس الإثنين، فيما نشر أهالي الضحايا دعوات لإحياء أربعينية إعدام محسن شكاري، وقالوا إنهم سيتوجهون اليوم، الثلاثاء 17 يناير (كانون الثاني)، إلى مقبرة بهشت زهراء.

وبحسب الدعوات التي تم نشرها بمناسبة اليوم الأربعين لإعدام محسن شكاري "23 عاما"، فإن المتظاهرين سيحضرون في مقبرة بهشت زهراء اليوم الثلاثاء، وسينظمون مظاهرة احتجاجية في تمام الساعة 18:00 في ساحة هفت حوض، وشوارع أخرى في طهران.

وتأتي إقامة هذه المراسم في حين أن النظام الإيراني منع في الأيام الماضية تركيب شاهد على قبر محسن شكاري، وأبلغ أسرة هذا الشاب الذي تم إعدامه أنه يُمنع وضع شاهد أو أي علامة أخرى على قبره.

الشعارات الليلية

وردد المحتجون الليلة الماضية (الإثنين)، في مناطق مختلفة من طهران، وكرج، ومشهد وغيرها شعارات احتجاجية ضد النظام والمرشد علي خامنئي.

وفي حي عظيمية بكرج، ردد المتظاهرون هتافات مثل: "لا نريد نظاماً يقتل الأطفال" ، "الموت لخامنئي، اللعنة على الخميني".

كما هتف المتظاهرون في مشهد: "خامنئي قاتل وولايته باطلة"، و"الموت لخامنئي".

وتظهر مقاطع الفيديو التي تم إرسالها إلى "إيران إنترناشيونال" أنه في مساء يوم 16 يناير، قام محتجون في أحياء مختلفة بطهران، بالإضافة إلى ذكر أسماء القتلى في الانتفاضة الشعبية، مثل محسن شكاري، بترديد هتافات مناهضة للنظام الإيراني.

وردد المواطنون في شوارع وليعصر، وبونك، ونارمك، وأذربيجان، وأقدسية وغيرها شعار: "الموت للديكتاتور"، و"الموت لنظام الإعدام"، و"محسن شكاري شهيد طريق الحرية"، و"لن يصبح هذا الوطن وطناً حتى يلف الملالي بالكفن"، و"هذا العام عام الدم سيسقط فيه خامنئي".

توزيع الصدقات

بالتزامن مع استمرار الاحتجاجات، يتواصل توزيع الهبات والعطايا والصدقات تخليدا لذكرى المواطنين الذين أُعدموا، والذين قتلوا في الانتفاضة الشعبية، بمن فيهم محمد حسيني.

وقال مواطن صنع الحلوى في ذكرى محمد حسيني، في شريط فيديو: "حسيني ليس وحده، "النصر سوف يُرى".

كما نشرت أخت أبو الفضل آدينه زاده، المحتج البالغ من العمر 17 عامًا والذي قُتل في مشهد، مقطع فيديو لتوزيع عبوات غذائية على الأهالي، وقالت إن الطعام الذي يحبه شقيقها تم توزيعه على الناس في المكان الذي قتل فيه.

من ناحية أخرى، أرسل أحد متابعي "إيران إنترناشيونال" مقطع فيديو يظهر أنه يوم الاثنين 16 يناير، تم تثبيت لافتة بعنوان "جمهورية الإعدام" على طريق حكيم السريع في طهران.

ويظهر مقطع فيديو آخر أن المتظاهرين وضعوا دعوة للاحتجاجات يومي 19 و 20 يناير على جسر المشاة في شيراز.

ونشرت حملة النشطاء البلوش، أمس (الاثنين)، مقاطع فيديو تظهر أن المتظاهرين المؤيدين لمولانا محمد حسين كركيج، إمام السنة في مدينة آزادشهر، شكلوا سلسلة بشرية أمام منزله في كاليكيش بمحافظة كلستان.

كما أعلنوا أنهم لن يوقفوا الاعتصام والتجمع حتى يتم إلغاء استدعائه للمحكمة بشكل مكتوب.

وفي "تربت جام" في محافظة خراسان رضوي، امتد التجمع الاحتجاجي للمواطنين حتى الليل.

ومع تزايد الاحتجاجات الشعبية على عدم كفاءة سلطات النظام الإيراني في حل مشكلة نقص الغاز، نظم أهالي "تربت جام جام" مسيرة احتجاجية أمام مكتب قائمقام هذه المدينة، ورددوا شعار: "الموت للديكتاتور".

وردد المحتجون أمام مبني القائمقامية والهلال الأحمر هتافات مثل: "لا نريد مسؤولاً غير كفء " و "الموت للقائمقام".

وتظهر مقاطع الفيديو التي تلقتها "إيران إنترناشيونال" أن المتظاهرين أغلقوا الشوارع بإشعال النيران وبحاويات القمامة.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها