استمرار الاحتجاجات في مدن إيرانية مختلفة تزامنًا مع إصدار أحكام قاسية بحق المتظاهرين

Friday, 12/30/2022

تستمر الاحتجاجات في مدن مختلفة بإيران في الوقت الذي تقام فيه احتفالات بمناسبة مرور أربعين يوما على مقتل سبعة محتجين أثناء الانتفاضة، في غضون ذلك، يواصل قضاء النظام إصدار أحكام تعسفية ضد المتظاهرين.

وتظهر مقاطع فيديو تلقتها "إيران إنترناشيونال" أن أهالي طهران هتفوا بشعارات مناهضة للمرشد الإيراني، علي خامنئي ونظامه في مختلف الأحياء مساء الخميس. كما تجمع مواطنون من طهران في حي "شهر زيبا"، قرب منزل أسرة حميد رضا روحي، أحد ضحايا الاحتجاجات ورددوا هتافات: "حميد رضا لم يمت، من مات هو خامنئي".

وأظهر فيديو آخر لافتة معلقة على جسر للمشاة في مدينة دورود بمحافظة لرستان غربي إيران كتب عليها: المرأة، الحياة، الحرية.

كما أضرم محتجون النار في لافتة للنظام عليها صورة قاسم سليماني على طريق "يادكار" السريع في طهران.

واستمرت كتابة الشعارات على الجدران في مدن مختلفة. ويظهر مقطع فيديو أن جدار حديقة في منطقة شهران بطهران مغطى بشعارات احتجاجية مناهضة للنظام.

في غضون ذلك، يواصل قضاء النظام الإيراني إصدار أحكام قاسية، بما في ذلك الإعدام والجلد. وأعلنت لجنة مراقبة المعتقلين الإيرانيين، أن مهدي بهمن، الكاتب والرسام المسجون، حُكم عليه بـ "الإعدام".

وقد تم اتهام بهمن بالتجسس بسبب مقابلته مع القناة 13 الإسرائيلية. وتم اعتقاله في طهران ونُقل إلى سجن إيفين، وخلال هذه الفترة حُرم من الحق في توكيل محام.

من جهة أخرى، أفاد موقع "حال وش" الإخباري بأن أمير علي جان آبادي، الشاب البالغ من العمر 18 عامًا، والذي تم اعتقاله خلال احتجاجات زاهدان، حكم عليه بالسجن 9 أشهر و 60 جلدة.

كما أفاد هذا الموقع الإخباري أن محكمة الثورة في زاهدان حكمت على آيدا بور تقي، طالبة في جامعة زاهدان، وستاره ريغي، وهي مراهقة تبلغ من العمر 17 عامًا، بالسجن 9 أشهر و 60 جلدة.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها