63 % من خزانات السدود في إيران فارغة.. وانخفاض احتياطيات بعض السدود لأقل من 37%

Thursday, 12/22/2022

أعلن عضو لجنة الطاقة في البرلمان الإيراني، هادي بيكي نجاد، أن احتياطي بعض السدود في البلاد انخفض إلى "أقل من 37%"، فيما أشارت إحصائيات رسمية أن حوالي 63% من خزانات السدود في البلاد فارغة.

من ناحية أخرى، ووفقًا لآخر الإحصاءات الرسمية لشركة إدارة الموارد المائية الإيرانية، فإن سدين مهمين لإمداد مياه الشرب، وهما سد "لار" في طهران وسد "إكباتان" في همدان، يمتلكان احتياطيًا بنسبة 2 % فقط.

وقال بيكي نجاد لوكالة أنباء "إيسنا": "دق جرس الإنذار في مجال الموارد المائية"، مضيفا: "حتى أن ما ورد اليوم عن امتلاء 37% من سدود البلاد ليس قريبًا جدًا من الواقع، وبعض السدود لديها ماء أقل من ذلك بكثير".

وأفادت شركة إدارة الموارد المائية الإيرانية، في الأيام الماضية، أنه من بين السدود المهمة لإمداد مياه الشرب في البلاد، فهناك 11 سدا بها نسبة ملء أقل من 20% وأكثر من 80% من سعة خزانات هذه السدود فارغة.

ووفقًا للإحصاءات نفسها، يبلغ إجمالي احتياطي المياه في سدود البلاد 18 مليارًا و50 مليون متر مكعب، وفي المتوسط، حوالي 63% من خزانات السدود في البلاد فارغة.

أما في العاصمة فالوضع أسوأ وسدود طهران بـ279 مليون متر مكعب من الاحتياطي، تمر بحالة غير مسبوقة منذ نصف القرن الماضي.

كما أثر نقص الاحتياطيات على مياه الشرب للإيرانيين، حتى أنهم، بحسب عضو في لجنة الطاقة بالبرلمان، "يأخذون الآن المياه من الآبار الزراعية ويعطونها للشعب".

وقال علي رضا الماسوندي، مساعد رئيس شركة إدارة الموارد المائية، في الأيام الماضية، إن 84 مدينة في إيران تعاني من أزمة المياه.

وكان الخبراء قد حذروا في وقت سابق من عواقب الإجهاد المائي، مثل زيادة حالات الجفاف لفترات طويلة، والمخاطر الجوية مثل العواصف الترابية.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها