ولي عهد إيران السابق يطالب بأقصى قدر من الضغط الدبلوماسي ضد طهران لوقف الإعدامات

Tuesday, 12/20/2022

طالب ولي عهد إيران السابق، رضا بهلوي، بممارسة ضغوط دولية على النظام الإيراني فيما يتعلق بإعدام المتظاهرين في إيران، وأعلن أنه "يجب التعامل مع النظام الإيراني على الفور بأقصى قدر من القوة الدبلوماسية".

وأعاد رضا بهلوي نشر تغريدة من أحد أعضاء البرلمان الفرنسي حول تعريض المتظاهرين الإيرانيين لخطر الإعدام وكتب: "الديمقراطيات الغربية لا تستخدم جميع الأدوات الدبلوماسية لممارسة الضغط لتحقيق هذا الهدف [وقف عمليات الإعدام] ولا تفعل ما يكفي لمنع إزهاق أرواح هؤلاء الناس وغيرهم من الأبرياء".

ونشرت كليمنتين أوتين، عضوة البرلمان الفرنسي، صورة لمحمد مهدي كرمي، أحد المتظاهرين المحكوم عليه بالإعدام في إيران، يوم الاثنين 19 ديسمبر (كانون الأول)، وكتبت أنه بحسب معلوماتها، قد يتم شنق هذا المتظاهر "صباح الغد".

أوتين التي تبنت قضية كرمي سياسيًا، كتبت على تويتر: "على فرنسا أن توقف فورًا إعدام المعارضين الإيرانيين بأي وسيلة كانت تحت تصرفها".

وأعلنت منظمة العفو الدولية أن ما لا يقل عن 26 شخصًا قُبض عليهم خلال الانتفاضة الشعبية للإيرانيين ضد نظام الجمهورية الإسلامية معرضون لخطر الإعدام.

ونشرت منظمة العفو الدولية بيانًا، يوم الجمعة 16 ديسمبر (كانون الأول)، أفادت فيه أنه من بين هؤلاء الـ26 شخصًا، حُكم على 11 شخصًا منهم على الأقل بالإعدام، واتهم 15 شخصًا بـ"الإفساد في الأرض"، و"التمرد المسلح ضد النظام"، و"الحرابة"، وهم في انتظار المحاكمة أو قيد المحاكمة.

حتى الآن، عاقبت الدول الغربية بعض المسؤولين والمؤسسات في إيران بسبب قمع الانتفاضة الشعبية ضد النظام الإيراني.

كما تسببت الولايات المتحدة، بقرارها، في طرد النظام الإيراني من لجنة الأمم المتحدة المعنية بوضع المرأة.

وفي وقت سابق، أعلن رضا بهلوي، ردًا على الموافقة على قرار طرد النظام الإيراني من لجنة الأمم المتحدة للمرأة، أن "النساء الإيرانيات كن من أوائل ضحايا نظام الجمهورية الإسلامية، ومنذ الأيام الأولى، كن في طليعة النضال لتحرير بلادنا من أسر النظام".

وأضاف: "نجحت المرأة الإيرانية اليوم في إخراج نظام الجمهورية الإسلامية من مكان لم ينتم إليه أبدًا، أي لجنة الأمم المتحدة المعنية بوضع المرأة".

يذكر أن الانتفاضة الشعبية ضد النظام الإيراني لا زالت مستمرة على الرغم من القمع المميت الذي تمارسه قوات الأمن التابعة للنظام.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها