أميركا تتهم غوتيريش بعدم القيام بما يكفي حيال المسیّرات الإيرانية المستخدمة في أوكرانيا

Tuesday, 12/20/2022

اتهمت أميركا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش "بالاستسلام على ما يبدو للتهديدات الروسية" وعدم إرسال مسؤولين إلى أوكرانيا للتحقيق في قضية الطائرات المسيرة التي تستخدمها موسكو وتقول واشنطن إن إيران زودتها بها.

وأكدت بريطانيا وفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة وأوكرانيا أن إمداد روسيا بطائرات مسيرة إيرانية ينتهك قرار 2015، الذي اعتمدته الأمم المتحدة بشأن إيران، ويريدون من غوتيريش إرسال مسؤولين إلى كييف للتحقيق في هذه القضية.

وقال نائب السفير الأميركي لدى الأمم المتحدة، روبرت وود، في اجتماع مجلس الأمن يوم الإثنين بشأن قرار الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015 "نأسف لأن الأمم المتحدة لم تتخذ خطوات لإجراء تحقيق عادي في هذا الانتهاك المبلغ عنه".

وفي تقرير إلى المجلس خلال وقت سابق، قال غوتيريش إن مسؤولي الأمم المتحدة يقومون بفحص المعلومات المتاحة وإن أي نتائج سيتم إبلاغ المجلس بها في الوقت المناسب.

واعترفت إيران بأنها زودت موسكو بطائرات مسيرة، لكنها تقول إن هذه الطائرات أُرسلت إلى جارتها قبل الهجوم الروسي ضد أوكرانيا. من ناحية أخرى، تنفي موسكو استلامها للطائرات من طهران.

وقال غوتيريش للصحفيين يوم الإثنين إنه سيتم التحقيق في هذه القضية وسيتم اتخاذ قرار بشأن إرسال مفتشين إلى أوكرانيا.

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" يوم الجمعة 9 دیسمبر نقلاً عن مسؤول عسكري مطلع أن طهران وافقت على تصميم مصنع للطائرات المسيرة لروسيا والإشراف الفني عليه، ومن المحتمل أن يتم بناء هذا المصنع في منطقة تتارستان.

وبحسب هذا التقرير، ستدفع روسيا مليار دولار لإيران بالإضافة إلى حوافز أخرى.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها