وزير خارجية بريطانيا يؤكد على حماية الصحفيين العاملين في وسائل الإعلام الناطقة بالفارسية

Wednesday, 12/14/2022

أشار وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي، إلى التهديد الذي تعرض له صحفيو "إيران إنترناشيونال"، وأعلن أن لندن ضمنت حماية هؤلاء الصحفيين الإيرانيين من قبل الشرطة البريطانية.

وردا على سؤال عما إذا كانت حكومة بلاده ستفرض عقوبات أكثر على إيران والحرس الثوري بسبب تهديد الصحفيين في وسائل الإعلام الناطقة باللغة الفارسية في بريطانيا، قال كليفرلي في كلمة أمام البرلمان البريطاني إنه سيكون من غير البناء الكشف عن العقوبات مسبقا.

وأكد وزير الخارجية البريطاني أن بلاده عازمة تمامًا على ضمان عدم ترهيب الشعب في بريطانيا من قبل النظام الإيراني. وقال: "سنقف دائما ضد عدوان الدول الأجنبية".

وتابع كليفرلي: لا نطيق التهديدات أبدا، لاسيما ضد الصحفيين الذين يقومون بتغطية ما يحدث في إيران، أو بالأحرى ضد أي شخص يعيش في بريطانيا.

وردًا على التهديد الذي يتعرض له الصحفيون بالقنوات الفارسية في بريطانيا، قال علي أصغر رمضان بور، رئيس تحرير قناة "إيران إنترناشيونال"، إن صحفيي هذه القناة يواصلون العمل بغض النظر عن التهديدات.

وأكد أن النظام الإيراني يحاول إسكات الصحفيين بعد التغطية الأخيرة للاحتجاجات العارمة في البلاد من قبل هذه القناة.

وسبق أن زود مصدر أمني، قناة "إيران إنترناشيونال" بمعلومات حول فريق خاص حاولت طهران إرساله إلى لندن لاغتيال صحفيي هذه القناة.

وبحسب هذه المعلومات، فإن مسؤول هذه العمليات الفاشلة كان روح الله بازقندي، رئيس هيئة مكافحة التجسس (الوحدة 1500) في استخبارات الحرس الثوري الإيراني.

علما أن هذا الفريق تولي سابقا أيضا مسؤولية العملية الفاشلة الأخيرة في إسطنبول لاغتيال مواطنين إسرائيليين.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها