استمرار الإضرابات الجامعية في إيران.. والطلاب ينظمون عروضا فنية ضد "عسكرة الجامعات"

Tuesday, 12/06/2022

دخل طلاب عدد من الجامعات الإيرانية، اليوم الثلاثاء 6 ديسمبر (كانون الأول)، في اعتصامات وإضرابات واسعة مرة أخرى، ونظموا تجمعات احتجاجية تضامنا مع الانتفاضة الشعبية في إيران ضد النظام، وطالبوا بإطلاق سراح زملائهم المعتقلين.

وفي اليوم الثاني من الإضرابات الواسعة في أيام 5 و6 و7 ديسمبر، رفض الطلاب الجامعيون المشاركة في الصفوف الدراسية، ونظموا تجمعات احتجاجية على اعتقال وقمع وفصل زملائهم من الدراسة.

ففي كلية العلوم الاجتماعية بجامعة طهران، قام الطلاب بأداء فني عبروا فيه عن احتجاجهم ضد اعتقال وقمع الطلاب وقانون الانضباط الجديد.

وفي هذه الحركة الاحتجاجية ضد القوانين الجديدة التي سلبت حقهم في التظاهر والتجمع، قام الطلاب بعصب أعينهم وأفواههم، وانتشروا في الكلية فوق السطوح المرتفعة داخل الكلية، دوه التفوه بكلمة.

وفي كردستان، غربي إيران، رفض طلاب جامعة "سنندج" وطالبات جامعة التقنية للبنات بهذه المدينة، المشاركة في الصفوف الدراسية تلبية لدعوات الإضراب العام في البلاد.

وأضرب طلاب جامعة "خواجة نصير" بطهران عن الصفوف الدراسية، وتجمعوا في الحرم الجامعي هاتفين ضد خامنئي: "يزعم أنه زعيم المسلمين وهو خادم للروس والصينيين".

ورفع الطلاب أيضا شعار: "كل هذه السنوات من الجريمة، الموت لولاية الفقيه"، و"هذا العام عام الدم وخامنئي سيسقط"، و"الحرية.. الحرية".

وتجمع طلاب جامعة "علامة طباطبائي" بطهران في حرم الجامعة، وأعربوا عن تضامنهم مع زملائهم المفصولين عن الدراسة.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر تجمعا لطلاب هذه الجامعة بفرع "برديس مركزي" أيضا، رفعوا خلالها شعار: "الحرية.. الحرية".

ورفع المحتجون أيضا صور زملائهم المسجونين من جامعة "علامه"، بمن فيهم: هستي أميري، ونازلا معروفيان، وآرش صادقي، ومليكا قراكوزلو، وميلاد عبدي، ورادبه كشاورز.

وشهد حرم جامعة "ِشريف" بطهران، اليوم الثلاثاء انتشارا مكثفا لقوات أمن الجامعة على شكل فرق تتجول في الجامعة وتمنع أي تجمع محتمل.

وجاءت هذه الأجواء الأمنية عقب زيارة عمدة طهران، علي رضا زاكاني إلى الجامعة، وإلقاء كلمة له في صالة "جابر" بكلية الكيمياء.

وأفادت التقارير الواردة أنه تم تقييد حضور الطلاب في الصالة، وقام الحراس بمواجهة الطلاب.

وأفادت قناة نقابة الطلاب الجامعيين في إيران أنه حدثت عدة حالات ملاحقة ومطاردة للطلاب من قبل قوات الأمن، ورفع الطلاب بهذا الخصوص شعار: "قوانينهم كاذبة.. الجامعة معسكر".

وتساءل زاكاني في كلمته بجامعة شريف: "في نظام الدعاية الغربي، من الذي يهتم بالمرأة والحياة والحرية؟ ورد عليه أحد الطلاب ساخرا: أولم تكن أنت؟

من جهة أخرى، قامت مجموعة من طلاب جامعة شريف في الطابق الأرضي من مبنى ابن سينا المطل على مكتب اللجنة الإسلامية بوضع لافتات احتجاجية، وبثوا "نشيد الحرية" للفنان مهدي يراحي.

وفي جامعة العلوم والصناعة بطهران، نظم الطلاب تجمعات احتجاجية، كما عبرت مجموعة من طلاب الهندسة الكيميائية بهذه الجامعة عن شكرهم لأساتذتهم على توقيع بيان داعم لمطالب الطلاب.

وأعلنت مجموعة "الإطاحة بالنظام" الإلكترونية عن اختراق مئات المواقع لجامعات إيرانية مختلفة، والمواقع التابعة لها، وتعهدت بنشر 8 غيغا بايت من المعلومات التي تم تنزيلها، باستثناء الوثائق الشخصية للطلاب.

ونظم العديد من الطلاب الجامعيين أمس الاثنين أيضا اضرابات واحتجاجات في عدد من الجامعات الإيرانية.

وكان طلاب عدد من الجامعات من بينها جامعات سنندج، وخاجه نصير، وجامعة كيلان، وجامعة رشت الأهلية، وجامعة شيراز للعلوم الطبية، وجامعة الفن بشيراز، وجامعة أصفهان للعلوم الطبية، وجامعة شهر قدس الأهلية، وجامعة العلوم والصناعة، وطلاب جامعات مازندران وغيرها، قد أصدروا بيانا أعربوا فيه عن تضامنهم ودعمهم لإضرابات الباعة وأصحاب المحال التجارية في إيران، وأكدوا أنهم سينضمون إلى الإضرابات في الأيام الثلاثة.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها