بلينكن عن معاملة النظام الإيراني للمتظاهرين: القمع ليس علامة قوة بل دليل ضعف

Tuesday, 12/06/2022

قال وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، عن الطريقة التي يتعامل بها النظام الإيراني مع المحتجين: إن محاولة القمع واستخدام العنف وتقييد المواطنين، ليس علامة على القوة، بل هذا من علامات الضعف.

وحيا أنتوني بلينكن المتظاهرين الإيرانيين حيث وصفهم بـ
"الشجعان جدا" وقال إن التقارير حول إلغاء دورية شرطة الأخلاق غامضة.

تأتي تصريحات وزير الخارجية الأميركي فيما نُشرت دعوات عديدة للاحتجاجات والإضرابات في 5 و 6 و 7 ديسمبر، وصاحبت اليوم الأول منها إضرابات عامة في البلاد بعشرات المدن.

كما تحدث بلينكن، الذي كان يرد على أسئلة الصحفيين خلال محادثات تجارية مع الاتحاد الأوروبي في ولاية ماريلند، عن تقارير غير مؤكدة ومزاعم من قبل بعض المسؤولين الحكوميين حول إلغاء دورية شرطة الأخلاق.

وأضاف: "للأسف، لم نر شيئًا يظهر أن المرشد الإيراني حسّن معاملة النساء والفتيات أو أوقف العنف الذي يمارس على المتظاهرين السلميين".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها