استمرار الدعوات للمشاركة الواسعة في الإضرابات والاحتجاجات أيام 5 و 6 و 7 ديسمبر في إيران

Saturday, 12/03/2022

تزداد موجة الدعوات للمشاركة الجماهيرية بالاحتجاجات والإضرابات، في الوقت الذي يستعد فيه متظاهرو الانتفاضة الثورية الإيرانية لتظاهرات حاشدة في 5 و 6 و 7 ديسمبر، كما أعلن الطلاب بدء جولة جديدة من إضراباتهم اليوم السبت.

وفي معرض دعوتها المواطنين للمشاركة في تجمعات 5 و 6 و 7 ديسمبر، أعلنت مجموعة "شباب الثورة الإيرانية" أنها ستنظم تجمعات في هذه الأيام الثلاثة من الساعة 10:00 صباحًا عند تقاطع "وليعصر" وتقاطع شارع "فردوس شرقي" و"كاشاني" في طهران.

كما أصدرت مجموعة "شباب أحياء سنندج" نداءً مماثلاً، وأعلنت في بيان أنه یتواصل النضال لإسقاط النظام الإيراني، وأضافت أن "يوم 7 ديسمبر يمكن وينبغي أن يصبح نقطة ارتكاز لبدء حركة وطنية واحدة وخلق انسجام بين مختلف الحركات في المجتمع".

وأعلنت مجموعة "شباب أحياء الأهواز" إضرابًا عاما في 5 و 6 و 7 ديسمبر، وقالت إنه "من خلال اتحاد الشعب، ستتم الإطاحة بنظام الجمهورية الإسلامية قريبًا".

وقد طلبت مجموعة "شباب أحياء أردبيل" من البازارات وسائقي الشاحنات وسائقي سيارات الأجرة وسائقي الحافلات الإضراب في 5 و 6 و 7 ديسمبر.

وأكدت مجموعة "شباب أحياء كركان"، شمالي إيران، على استمرار النضال ضد النظام الإيراني من خلال توجيه دعوة إلى الإضرابات والاحتجاجات في مدن محافظة كلستان بالتزامن مع جميع أنحاء البلاد في 5 و 6 و 7 ديسمبر.

وطلبت هذه المجموعة أيضًا من جميع فئات الشعب مقاطعة شراء أي سلع غير ضرورية خلال هذه الأيام الثلاثة.

في غضون ذلك، أعلن الحراك الطلابي عن بدء موجة جديدة من الإضرابات، اعتبارا من السبت، عشية الاحتجاجات المقبلة.

وأعلن طلاب بعض الجامعات، بما في ذلك جامعة طهران وعلامة طباطبائي ونوشيرواني بابل، خلال بيان في إشارة إلى قمع الاحتجاجات العامة والضغط على الطلاب المتظاهرين، أنهم سيضربون من 3 إلى 7 ديسمبر ولن يحضروا الفصول الدراسية.

في غضون ذلك، ومع استمرار قمع الاحتجاجات الطلابية الثورية، أعلن طلاب جامعة كردستان للعلوم الطبية عن نصب العديد من الكاميرات في هذه الجامعة.

كما كتب طلاب الفنون البصرية بجامعة طهران في رسالة موجهة إلى أساتذتهم: "إن صمتكم المتعمد بشأن الأحداث الأخيرة في المؤسسة الجامعية له عبء سياسي لن تتمكنوا من التملص منه في المستقبل".

وأعلنت قناة اتحاد نقابات الطلاب الإيرانيين الناشطة في تطبيق تلغرام عن حالات لتسمم الطلاب في عدة جامعات إيرانية وقالت: "ادعى مسؤولو الجامعة أن السبب هو إصابة الطلاب بنوع من الفيروسات، لكن هذا الادعاء بالاستناد إلى التجربة الأخيرة التي لوحظت في جامعة أصفهان للتكنولوجيا، ادعاء باطل".

من ناحية أخرى، يستعد الإيرانيون في مدن مختلفة حول العالم لتنظيم احتجاج آخر يوم السبت تضامنا مع الانتفاضة الثورية للشعب الإيراني.

ودعا ناشطون إيرانيون وكنديون في فانكوفر، تضامنا مع الانتفاضة الثورية للشعب الإيراني والمتظاهرين الأكراد والبلوش والآذريين، إلى تجمع أمام صالة الفنون في الساعة 2:00 مساء يوم السبت. في هذا التجمع، ستحضر أيضًا مجموعة من النشطاء الأوكرانيين تضامنًا مع الشعب الإيراني.

ويتم تضامن النشطاء الأوكرانيين مع الانتفاضة الثورية في إيران، بينما، وفقًا للمعلومات التي تلقتها "إيران إنترناشيونال"، في الأيام القليلة الماضية، طلبت إيران رسميًا من روسيا شراء أدوات وآلات لمكافحة الشغب، فضلاً عن إرسال مستشارين روس لإيران لمساعدة المسؤولين الأمنيين في قمع الاحتجاجات.

ويتعرض النظام الإيراني، في الوقت نفسه أيضًا، لضغوط دولية شديدة بسبب تزويد روسيا بالأسلحة في الحرب ضد أوكرانيا.

وفي الوقت الذي يتواصل فیه انشقاق أنصار النظام الإيراني مع اشتداد الاحتجاجات، قال محمد علي أبطحي، الناشط الإصلاحي، نائب الرئيس الإيراني الأسبق محمد خاتمي: "على السلطة أن تحاول تكوين مجموعة (وسیطة) بينها وبين هذا الجيل المتمرد، وأفضل خيار لها هو الإصلاحيون، لكنهم دمروا هذا الخيار".

وأضاف أنه عندما وصف الرئيس الإيراني الأسبق، محمد خاتمي في بيانه الأخير، الإطاحة بالنظام بأنه أمر مستحيل وغير مرغوب فيه، فإنه تعرض للشتم.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها