مراسم تأبين ضحايا الانتفاضة الشعبية في إيران تتحول إلى مظاهرات احتجاجية

Friday, 12/02/2022

تحولت مراسم تأبين مهران سماك في أنزلي شمالي إيران، وحامد سلحشور في إيذه جنوب غربي البلاد، وسينا ملايري في أراك وسط البلاد، وهم من ضحايا الانتفاضة الشعبية ضد النظام، تحولت اليوم الجمعة 2 ديسمبر (كانون الأول)، إلى مظاهرات احتجاجية للأهالي، رفعوا خلالها شعارات مناهضة للنظام.

وقد أقيمت مراسم تأبين الضحايا، بحضور حاشد للأهالي وسرعان ما تحولت إلى مظاهرات احتجاج ضد النظام الإيراني.

أنزلي: مراسم اليوم الثالث لمقتل مهران سماك

شارك متظاهرون في مراسم تأبين مهران سماك الذي سقط برصاص الأمن الإيراني أثناء الاحتفال بهزيمة المنتخب الإيراني لكرة القدم أمام المنتخب الأميركي، في محافظة كيلان، شمالي إيران. وردد المتظاهرون هتافات ضد النظام الإيراني.

وقبل ساعات من إقامة مراسم التأبين، قامت العناصر الأمنية الإيرانية بإغلاق الطرق المؤدية إلى مكان المراسم لمنع حضور الأهالي.

وردد الأهالي المحتجون في مراسم مهران سماك هتاف: "سنحارب وسنموت وسنستعيد إيران".

وقالت مصادر مقربة من عائلة مهران سماك، لـ"إيران إنترناشيونال"، إن هذا الشاب البالغ 27 عامًا قُتل مساء الثلاثاء 29 نوفمبر (تشرين الثاني) في أنزلي، شمالي إيران، برصاصة مباشرة في رأسه من قبل قوات الأمن، حيث كان هو وخطيبته يطلقان بوق السيارة فرحا بخسارة منتخب إيران أمام أميركا.

أراك: مراسم أربعينية سينا ملايري

شارك العديد من الأهالي والمواطنين في مدينة أراك، وسط إيران اليوم الجمعة في مراسم أربعينية سينا ملايري، الذي قتل في الاحتجاجات الإيرانية.

ورفع الأهالي وأقارب سينا ملايري شعار "الفقر والفساد والغلاء، سنمضي قدما حتى إسقاط النظام".

يذكر أن قوات القمع الإيرانية قتلت، يوم 22 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، سينا ملايري (38 عاما) في مدينة أراك.

إيذه: مراسم اليوم الثالث على مقتل حامد سلحشور

أقيمت اليوم الجمعة مراسم تأبين بمناسبة مرور 3 أيام على مقتل حامد سلحشور، بحضور الأهالي والمواطنين في مدينة إيذه، جنوب غربي إيران، ورفع المشاركون في المراسم شعارات: "الموت لخامنئي"، و"هذا العام عام الدم وخامنئي سيسقط".

وتلقت "إيران إنترناشيونال" مقطع فيديو يظهر المشاركين في مراسم تأبين سلحشور، وهم يوجهون هتافهم لخامنئي قائلين: "اترك الحكم".

وبحسب التقارير، فإن أسرة هذا الشاب أخرجت أمس الخميس جثته التي دفنها عناصر الأمن سراً في منطقة "قلعه تل" خارج المدينة بعد مقتله في السجن، وقامت بدفنها في مقبرة الأسرة بمنطقة أخرى من المدينة.

وكان حامد سلحشور قد تم اعتقاله على طريق دهدز بمدينة إيذه وبعد أيام قليلة تم إبلاغ أسرته بوفاته في السجن.

وأعلنت منظمة حقوق الإنسان الإيرانية أن هذا الشاب البالغ من العمر 22 عامًا قُتل تحت التعذيب.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها