الحرس الثوري يعلن عن "تعزيز الوحدات المدرعة" على حدود إيران الغربية والشمالية الغربية

Friday, 11/25/2022

أعلن قائد القوات البرية للحرس الثوري الإيراني، محمد باكبور، عن "تعزيز الوحدات المدرعة للحرس الثوري" في الحدود الغربية والشمالية الغربية لإيران وذلك بعد ثلاثة أيام من نشر تقرير "إيران إنترناشيونال" حول انتشار عدد كبير من القوات الإيرانية على الحدود مع إقليم كردستان العراق.

كما تم الإدلاء بهذا التصريح بعد يوم من بيان مجلس وزراء الأمن القومي العراقي بشأن خطة انتشار القوات العراقية على طول الحدود الإيرانية.

وقال محمد باكبور إن بعض الوحدات المدرعة والقوات الخاصة التابعة للحرس الثوري الإيراني تتجه الآن إلى المحافظات الحدودية الغربية والشمالية الغربية من البلاد.

وأكد أن هذا العمل للقوات البرية للحرس الثوري الإيراني جاء بهدف تعزيز الوحدات المتمركزة على الحدود و"منع نفوذ فرق الأحزاب الكردية الإيرانية المتمركزة في إقليم كردستان العراق".

وفي وقت سابق، قال ضابط في قوة حرس الحدود بإقليم كردستان العراق لإيران إنترناشيونال، إن الحرس الثوري الإيراني بإغلاقه معبر الحاج عمران الحدودي، نشر عددًا كبيرًا من القوات بأسلحة ثقيلة وشبه ثقيلة، بهدف هجوم بري على إقليم كردستان العراق.

من جهته، قال محمد إسماعيل كوثري ممثل طهران في البرلمان وأحد القادة السابقين للحرس الثوري، إنه تم "إرسال قوة برية إلى غرب البلاد" لهزيمة "كومله، وبيجاك، والحزب الديمقراطي".

وبعد الانتفاضة الشعبية ضد النظام الإيراني، هاجم الحرس الثوري مواقع الأحزاب الكردية الإيرانية في إقليم كردستان العراق بالصواريخ والطائرات المسيرة عدة مرات.

وقد هاجم الحرس الثوري، الثلاثاء، 22 نوفمبر مركز حزب الحرية الكردستاني في ضواحي كركوك.

في غضون ذلك، أعلن المجلس الوزاري للأمن الوطني العراقي في بيان يوم الخميس، بعد اجتماع حول هجمات الحرس الثوري على إقليم كردستان وهجمات تركيا، أنه ينبغي وضع خطة لإعادة انتشار القوات العراقية على طول حدود العراق مع إيران وتركيا.

كما قرر المجلس الوزاري للأمن الوطني العراقي التنسيق مع حكومة إقليم كردستان العراق ووزارة البيشمركة بهدف توحيد الجهد الوطني لحماية حدود العراق.

وفي وقت سابق، أدانت حكومة إقليم كردستان العراق، في اجتماع مجلس الوزراء، الهجمات الإيرانية المتكررة على هذه المنطقة بأشد العبارات، وطالبت حكومة العراق والمجتمع الدولي والأمم المتحدة بمنع استمرار هذه الهجمات.

في غضون ذلك، قال عضو في البرلمان العراقي، طلب عدم نشر اسمه، لإيران إنترناشونال، إن الكتل الكردية طلبت من رئيس البرلمان في اجتماع الثلاثاء، عرض الحكومة في جلسة البرلمان، وكذلك إحالة هجمات إيران وتركيا على إقليم كردستان العراق إلى الأمم المتحدة.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها