جمعة احتجاجات أخرى في بلوشستان.. المتظاهرون الإيرانيون في الشوارع.. وهتافات ضد خامنئي

Friday, 11/25/2022

دخلت الانتفاضة الشعبية ضد النظام الإيراني في سيستان بلوشستان، جنوب شرقي البلاد، اليوم الجمعة، أسبوعها الثامن. ونظم العديد من أهالي زاهدان وسراون وخاش وتشابهار وإيرانشهر، عقب صلاة الجمعة، تجمعات احتجاجية رددوا خلالها هتافات ضد النظام الإيراني.

ومنذ المجزرة الدامية التي ارتكبها عناصر الأمن الإيراني في هذه المدينة، يوم 30 سبتمبر (أيلول) الماضي، خرج المتظاهرون بعد كل مرة يجتمعون فيها لأداء صلاة الجمعة، إلى الشوارع، ورفعوا شعار "الموت لخامنئي" وشعارات ضد الباسيج والحرس الثوري.

وتستمر هذه الاحتجاجات في كل جمعة، رغم محاولات الأمن الإيراني قمع الأهالي وقتل أكثر من 126 شخصا حتى الآن.

مدينة زاهدان

أفادت التقارير الواردة بأن القوات الأمنية وعناصر النظام في زاهدان أطلقوا النار على المحتجين، ووردت أنباء عن مقتل 4 أشخاص على الأقل في هذه الاحتجاجات.

ورفع المتظاهرون اليوم عقب صلاة الجمعة شعار: "الكردي والبلوشي إخوان، متعطشان لدماء المرشد خامنئي".

كما رفع المحتجون في زاهدان، مثل الأسابيع الماضية، شعار "الموت لخامنئي"، و"الموت للباسيجي"، و"الموت للحرس الثوري".

وأشار المتظاهرون في زاهدان إلى قتل الأكراد في المدن الكردية خلال الأيام الأخيرة بيد عناصر الأمن الإيرانية، ورفعوا شعار: "ندعمك يا كردستان".

مدينة سراوان

خرج أهالي مدينة سراوان بمحافظة بلوشستان إلى الشوارع أيضا اليوم الجمعة ورفعوا شعار "الموت للديكتاتور"، و"الموت لخامنئي".

مدينة خاش

تزامنا مع احتجاجات الأهالي في مدينة خاش، فرضت السلطات أجواء أمنية على المدينة ونشرت قواتها وأدوات القمع في المناطق.

ورفع الأهالي في خاش عقب صلاة الجمعة شعار "الموت لخامنئي".

مدينة إيرانشهر

كما خرج الأهالي في إيرانشهر إلى الشوارع بهتافات "الموت للديكتاتور".

مدينة تشابهار

تلقت "إيران إنترناشيونال" مقاطع فيديو تظهر احتجاجات أهالي مدينة تشابهار وشعار "الموت لخامنئي".

وتأتي هذه الاحتجاجات التي تشتهر بجمع المحتجين في سيستان-بلوشستان، على الرغم من محاولات النظام الإيراني إنهاء المظاهرات وإيفاد ممثلي المرشد الإيراني، علي خامنئي، إلى مدينة زاهدان واللقاء مع إمام جمعة أهل السنة في هذه المدينة، عبد الحميد إسماعيل زهي من أجل ما سمي متابعة قضية جمعة زاهدان الدامية.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها