أحكام عرفية ووجود مكثف للقوات العسكرية الإيرانية ومروحيات في سماء مهاباد

Sunday, 11/20/2022

بحسب مقاطع فيديو تلقتها "إيران إنترناشيونال"، فإن الأجواء في مدينة مهاباد بعد الهجوم العنيف لقوات الأمن على المتظاهرين تشبه أجواء الأحكام العرفية والمروحيات تحلق في سماء المدينة.

من جهة ثانية، فإن تجار هذه المدينة وبعض المدن الأخرى في محافظة أذربيجان الغربية، وكذلك محافظتا كردستان وكرمانشاه دخلوا في إضراب.

وبحسب مقاطع الفيديو التي تلقتها "إيران إنترناشيونال"، فإن القوات العسكرية تتجول بالسيارات في أنحاء المدينة بشكل مستمر، ويصف المواطنون أجواء المدينة بأنها تشبه أجواء الأحكام العرفية.

وفي الوقت نفسه، أعلن شباب أحياء طهران في بيان لهم أنه "منذ الليلة الماضية تتدفق الوحدات الخاصة من الحرس الثوري باتجاه مهاباد". وتم التأكيد في البيان، على أنه "يجب علينا النزول إلى الشوارع والبقاء لدعم مهاباد وخلق ملحمة أخرى".

وقد هاجمت القوات الأمنية، مساء أمس السبت، المتظاهرين في أحياء مهاباد. ولم يتوفرالعدد الدقيق للقتلى والجرحى حتى الآن.

وفي غضون ذلك، تظهر مقاطع الفيديو التي تلقتها "إيران إنترناشيونال" تدمير منازل المواطنين في مهاباد بسبب إطلاق النار من قبل عناصر الأمن، مساء أمس السبت 19 نوفمبر (تشرين الثاني).

كما أكدت وكالة "تسنيم" للأنباء أن القوات الأمنية دخلت أحياء مهاباد واعتقلت عددًا من الأشخاص، لكنها أعلنت أيضًا عدم مقتل أحد في هذه الاشتباكات.

على صعيد متصل، أشار ممثل مهاباد في البرلمان الإيراني، جلال محمود زاده، في رسالة إلى أمين مجلس الأمن الوطني، ورئيس الأركان العامة للقوات المسلحة، ووزير الداخلية، إلى مقتل عدد من الشباب في هذا الحادث، وطالب بأن تتصرف القوات العسكرية مع المواطنين "بعيداً عن إثارة التوتر".

وكتب محمود زاده: "خلاف ذلك، بصفتي ممثلا لهذا الشعب الشريف، سأضطر إلى قول الحقيقة من خلال المنصة الرسمية واتخاذ إجراءات أخرى في البرلمان".

يذكر أن الصورة التي نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، يوم أمس السبت، وكان لها تأثير واسع، أشارت إلى أن أهالي مهاباد أقاموا خنادق واحتموا بها لمقاومة القوات القمعية.

وبالتزامن مع أنباء القمع الدموي للانتفاضة في مهاباد، تجمع عدد من الإيرانيين المقيمين في واشنطن أمام البيت الأبيض عند منتصف الليل وطالبوا بالتحرك الفوري لمنع القمع العنيف لأهالي مهاباد. كما تجمع عدد من الإيرانيين في برلين أمام وزارة الخارجية الألمانية.

وبحسب مقاطع الفيديو التي تم إرسالها إلى "إيران إنترناشيونال"، مساء أمس السبت، اقتحمت القوات القمعية أيضًا فيلاشهر سنندج بسيارات خاصة وأطلقت النار على منازل المواطنين. كانت هذه القوات ترتدي ملابس شخصية وأقنعة بيضاء.

يذكر أنه على الرغم من القمع العنيف من قبل قوات الأمن الإيرانية، تستمر الانتفاضة الشعبية في المدن الكردية على نطاق واسع.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها