انتفاضة الإيرانيين مستمرة: إضراب للتجار والباعة.. واعتصامات طلابية.. وتشييع للضحايا

Saturday, 11/19/2022

شهدت شوارع ومدن إيران، اليوم السبت 19 نوفمبر (تشرين الثاني)، انتفاضة أخرى ضد النظام. حيث أضرب العاملون في شركة كروز لإنتاج قطع غيار السيارات، وأصحاب المحال التجارية عن العمل. كما خرج المواطنون في الشوارع وتظاهر الطلاب في الجامعات والمدارس، وهتف مشيعو ضحايا الاحتجاجات ضد النظام.

وبدأت هذه الاحتجاجات والإضرابات الواسعة والتجمعات والاعتصامات الطلابية منذ صباح اليوم السبت في مختلف المدن الإيرانية.

كما تم اليوم تشييع جثامين سجاد قائمي، وحميد رضا روحي، وكمال أحمدبور، ضحايا الاحتجاجات في مدن شيراز وطهران ومهاباد، في مراسم حضرها العديد من المواطنين والأهالي.

وبحسب التقارير، فقد هاجم عناصر القمع الإيرانية المشاركين في مراسم تشييع سجاد قائمي في شيراز، جنوبي إيران.

وتلقت "إيران إنترناشيونال" مقاطع فيديو تظهر الأهالي المشاركين في مراسم سجاد قائمي وهم يرفعون شعار: "نموت ولا نقبل الذل".

وفي مهاباد، بمحافظة أذربيجان الغربية، شمال غربي إيران، نظم المواطنون تجمعات في الشوارع ورفعوا شعار "الموت للديكتاتور"، و"المرأة والحياة والحرية".

وشهدت المدينة مراسم تشييع حاشدة لجثمان كمال أحمد بور، أحد ضحايا الانتفاضة الشعبية ضد النظام في هذه المدينة.

وأظهر مقطع فيديو تلقته "إيران إنترناشيونال" أن المشاركين في مراسم التشييع رفعوا شعار: "الكردي والبلوشي والأذري.. المساواة والحرية".

وتم بث أناشيد ثورية في مراسم تشييع أحمد بور.

وأقيمت اليوم السبت أيضا مراسم تشييع جثمان حميد رضا روحي، الشاب الذي لقي مصرعه في مدينة "شهر زيبا" بطهران، ورُفع خلال المراسم شعارات مثل: "إذا قتل شخص واحد فسيخرج ألف شخص بعده"، و"هذه الوردة المنفوشة هدية للوطن".

اعتصامات وتجمعات طلابية

وفي السياق، أصدر مجلس نقابات المعلمين في إيران، اليوم السبت، دعوة للإضراب في المدارس الحكومية وغير الحكومية غدا وبعد غد الاثنين احتجاجا على مقتل 4 أطفال في إيذه وسقز.

وإلى جانب احتجاجات تلاميذ المدارس، استمرت أيضا التجمعات والاعتصامات الطلابية احتجاجا على اعتقال وقتل الطلاب الجامعيين ودعما للانتفاضة الشعبية، في مختلف الجامعات الإيرانية بما فيها: جامعة خاجه نصير، وجامعة كردستان للعلوم الطبية، وجامعة علوم وتحقيقات، وجامعة طهران شمال، وصنعتي أصفهان، وجامعة شريف، وجامعة شهر قدس الأهلية، وجامعة تبريز للعلوم الطبية، وجامعة طهران، وجامعة علم وصنعت، وغيرها من الجمعات الإيرانية الأخرى.

وأعلن مجلس نقابات الطلاب الجامعيين في إيران عن هجوم عناصر الباسيج على طلاب كلية الميكانيك بجامعة خاجه نصير بطهران مما أدى إلى إصابة عدد من الطلاب بجروح.

كما نظم طلاب جامعة كردستان للعلوم الطبية تجمعات احتجاجية رفعوا فيها شعار: "وعودهم سراب وجوابها الثورة".

ونظم طلاب جامعة "علوم تحقيقات" طهران، اليوم السبت، مظاهرات ضد النظام، ورددوا هتافات مثل: "في هذا العام سيسقط قتلى من الحرس الثوري.. الموت للنظام"، و"الطالب يُقتل والأساتذة تنظر من خلف النوافذ".

وفي جامعة طهران شمال الأهلية، نظم الطلاب اعتصامات في حرم الجامعة احتجاجا على قمع الانتفاضة الشعبية.

كما رفع طلاب جامعة أصفهان الصناعية وسط إيران شعارات: "هذا العام عام الدم وخامنئي سيسقط .. في هذا العام سيسقط قتلى من الحرس الثوري.. الموت للنظام.. لا نريد نظاما قاتلا للأطفال"..

كما رفع طلاب هذه الجامعة شعار: "أيها الباسيجي حان وقت رحيلك".

ونظم طلاب جامعة شريف في طهران اعتصامات وسط حرم الجامعة وامتنعوا عن تناول وجبة الغداء تضامنا مع إضراب السجينة فاطمة ناصر رنجبر عن الطعام في سجن إيفين.

وتجمع طلاب جامعة مدينة "قدس" الأهلية في حرم الجامعة ونددوا بقتل السلطات زميلا لهم يدعى حميد رضا روحي ورفعوا شعار: "قتلوا حميد رضا ونسبوه إلى الباسيج".

ورفع الطلاب صورا لهذا الشاب المقتول ورددوا شعار "أيها الباسيجي، كُل جيدا إنها النهاية".

وفي جامعة تبريز للعلوم الطبية، شمال غربي إيران، تجمع عدد من الطلاب ردا على مقتل قوات الأمن للشابة آيلار حقي، وهتفوا: "سأقتل من قتل أختي"، و"أيها الباسيجي والحرس الثوري أنتم داعشنا".

ونظم عدد من الطلاب في جامعة شيراز، جنوبي إيران، تجمعات احتجاجا على "هتك حرمة الجامعة من قبل عناصر الوحدات الخاصة".

كما نشرت مجموعة من طلاب هندسة النفط بجامعة طهران بيانا طالبوا فيه بالإفراج عن زملائهم السجناء وإلغاء تعليق الدراسة، وتوفير الأمن للطلاب في الجامعة والسكن الجامعي وخروج جميع القوات الأمنية من الجامعة، وجاء البيان تزامنا مع اعتصامات نظمها الطلاب داخل الكلية.

وبحسب التقارير، فقد نشر عدد من الطلاب بكلية الهندسة المعمارية بجامعة العلم والصناعة بطهران، بيانا أعلنوا فيه دخولهم في الاعتصامات.

وتلقت "إيران إنترناشيونال" مقاطع فيديو تظهر طلاب هذه الكلية أثناء تأبين كيان بيرفلك، الطفل الذي قتلته عناصر الأمن الإيرانية في إيذه جنوب غربي إيران.

إضرابات مستمرة

وعقب الإضرابات الواسعة والمنسقة في 15 و16 و17 نوفمبر (تشرين الثاني) في عموم إيران، فقد استمرت هذه الإضرابات من قبل أصحاب المحال التجارية والموظفين في الوحدات الصناعية، اليوم السبت، أيضا في بعض المدن الإيرانية.

وبحسب التقارير، فقد أضرب عمال شركة "كروز"، لصناعة قطع غيار السيارات في إيران، عن العمل.

وبحسب مقاطع الفيديو المتداولة، فقد استمر أصحاب المحال في مدينة سنندج، غربي إيران، في الإضراب عن العمل وبقيت محالهم مغلقة، اليوم السبت.

كما أظهرت مقاطع الفيديو الواردة إضرابا واسعا في سوق زاهدان المشتركة.

وفي سقز بمحافظة كردستان، غربي إيران، أضرب عدد كبير من الباعة وأصحاب المحال التجارية عن العمل.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها