الإضرابات ومقاطعة المحاضرات تتواصل في الجامعات الإيرانية.. احتجاجا على طرد الطلاب وخطفهم

Saturday, 11/05/2022

أعلن طلاب عدد من الجامعات الإيرانية، بينها طهران، ويزد، وبهشتي، وعلامة طباطبائي، وآزاد طهران شمال، في بيانات لهم، أنهم سيضربون ويرفضون حضور الفصول الدراسية حتى إطلاق سراح زملائهم المسجونين، وإنهاء الوضع الأمني في الجامعات.

وأعلن طلاب جامعة طهران في بيانهم أنهم سيقاطعون المحاضرات مرة أخرى ويعتصمون في الكليات اعتبارًا من اليوم السبت 5 نوفمبر (تشرين الثاني).

يذكر أن قوات الأمن الإيرانية بذلت جهوداً كبيرة في الأسابيع الأخيرة لقمع الانتفاضة الشعبية ضد النظام الإيراني لا سيما في الجامعات.

لكن الطلاب في جامعة طهران يطالبون "بإطلاق سراح الطلاب الموقوفين، دون قيد أو شرط، وصدور قرار بمنع ملاحقتهم"، و"إلغاء قرار إيقاف الطلاب عن الدراسة ومنعهم من دخول الجامعة"، و"إخراج كافة القوات الأمنية والمتخفين بالزي المدني من الجامعات".

كما يطالب الطلاب "بمنع تدخل الأجهزة الأمنية في وضع الطلاب الموقوفين على قائمة غير المرغوب فيهم"، و"إقالة المتورطين في الأحداث الأخيرة بمن فيهم مسؤولو الجامعة و الأمن الجامعي"، و"الاعتذار الرسمي من جميع الطلاب بسبب الأحداث الأخيرة"، و"إنهاء القوانين الرجعية المهيمنة على الجامعة مثل الفصل بين الطلاب والطالبات في المطعم الجامعي، وتدخل الأمن الجامعي في ملابس الطلاب".

وفي الوقت نفسه، أعلن طلاب كلية الآداب واللغات الأجنبية بجامعة العلامة طباطبائي أنهم لن يدخلوا الفصول الدراسية حتى يتم رفع الحظر المفروض على دخول الطلاب الموقوفين في هذه الكلية.

كما أعلن طلاب كليات الآداب، والإدارة والمحاسبة، وعلوم الرياضيات، في جامعة بهشتي، أنهم سيستمرون في الإضراب وعدم دخول الفصول حتى إطلاق سراح الطلاب المسجونين وإنهاء الوضع الأمني في الجامعة.

وأعلن طلاب جامعة آزاد طهران شمال، عن إضرابهم تضامناً مع جامعات أخرى وأنهم سيواصلون احتجاجهم داخل الجامعة باعتصام أو تجمع احتجاجي.

هذا وقام رجال الأمن الجامعي، اليوم السبت، بتفتيش طلاب جامعة آزاد طهران شمال، وجامعة شريف عند دخولهم الجامعة.

وفي وقت سابق، أعلن طلاب جامعة يزد أنهم سيقاطعون الفصول الدراسية اعتبارًا من اليوم السبت، احتجاجًا على الإجراءات غير القانونية وغير الإنسانية لسلطات الجامعة فيما يتعلق بتهديد وإيقاف وطرد واختطاف بعض طلاب هذه الجامعة.

يشار إلى أن الاحتجاجات في الجامعات الإيرانية بدأت بعد يوم واحد من دفن مهسا أميني، قبل أكثر من 50 يوما، وما زالت مستمرة.

وقد بذلت قوات الأمن الإيرانية جهوداً كبيرة، في الأسابيع الأخيرة، لقمع انتفاضة الشعب في عموم البلاد ضد نظام الجمهورية الإسلامية، لا سيما في الجامعات.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها