الخارجية الأميركية في ذكرى ‌4 نوفمبر: نظام إيران له تاريخ طويل في سجن الرعايا الأجانب

Saturday, 11/05/2022

قالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان بمناسبة الذكرى الـ43 لاحتلال السفارة الأميركية في طهران، واحتجاز موظفيها كرهائن، إن ايران لديها تاريخ طويل في سجن المواطنين الأميركيين ظلما.

وجاء في بيان وزارة الخارجية الأميركية: "‏لدى النظام الإيراني تاريخ طويل في استغلال سجن الرعايا الأجانب كوسيلة ضغط، وملتزمون بتأمين إطلاق سراح جميع مواطنينا المحتجزين ظلما في إيران".

وكتب وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان تزامنا مع ذكرى احتلال السفارة الأميركية في طهران 4 نوفمبر، والاحتجاجات الشعبية الحالية في البلاد: "‏‎البيت الأبيض يسعى للتوصل لاتفاق نووي في ذات الوقت الذي روج فيه بشكل متزايد للعنف والإرهاب خلال أعمال الشغب التي شهدتها البلاد. السيد بايدن، توقف عن سلوكك المنافق ودعم داعش".

وقال متحدثٌ باسم وزارة الخارجية الأميركية، ردًا على تصريحات أمير عبد اللهيان: "إن تصرفات النظام الإيراني في الاحتفال بذكرى احتجاز دبلوماسيين أميركيين كرهائن وتكرار اتهام آخرين بالإرهاب، بغيضة".

وردًا على تصريحات جو بايدن بشأن "تحرير إيران"، كتب المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، في تغريدة: "أميركا كانت محتلة عبر التاريخ ولم تكن أبدًا محررة".

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها