مظاهرات ومصادمات وقتلى وجرحى وإغلاق طرق.. حصيلة يوم جديد في انتفاضة الإيرانيين

Thursday, 11/03/2022

في تواصل للمظاهرات التي تشهدها إيران منذ أكثر من 6 أسابيع شهدت عدة محافظات إيرانية اليوم، الخميس 3 نوفمبر (تشرين الأول)، مظاهرات حاشدة ومصادمات بين قوات الأمن والمتظاهرين أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

ففي العاصمة الإيرانية شهدت عدة أحياء خروج مظاهرات ليلية من بينها آريانشهر، وصادقية، وهفت حوض، ونارمك، ونازياباد، وردد المتظاهرون هتافات: "الموت للديكتاتور خامنئي"، "الحرية.. الحرية"، "الموت لولاية الفقيه".

إغلاق الطرق ورشق قوات الأمن بالحجارة

وخرج أهالي حي "تهرانبارس" في طهران للشوارع، وأشعلوا النار لإغلاق الطرق، وهتفوا ضد النظام الإيراني.

كما ردد المتظاهرون في مدينة رشت، شمالي إيران، هتافات "هذا العام عام الدم، سيسقط فيه المرشد خامنئي" فيما نظم طلاب الجامعة الأهلية في سقز، غربي إيران، وقفة احتجاجية وهم يهتفون " الحرية، الحرية، الحرية".

كما أظهرت مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي مواجهة المحتجين للقوات الأمنية الإيرانية المدججة بالسلاح في مدينة "فولاد شهر" بالحجارة.

وشهدت مدينة "كرمان"، جنوب شرقي إيران، مسيرات وهتافات تدعو المواطنين للانضمام إلى المظاهرات المناهضة للنظام.

مصدمات واسعة في كرج وسقوط قتلى ومصابين

لكن مدينة كرج الإيرانية، غرب العاصمة الإيرانية طهران، كانت أكثر المدن التي شهدت مسيرات ومظاهرات اليوم الخميس تزامنا مع "أربعينية" عدد من ضحايا الاحتجاجات، أدت إلى مصادمات واسعة مع قوات الأمن وأسفرت عن سقوط قتلي وجرحى، وتم مشاهدة مروحيات للشرطة وهي تحلق فوق المتظاهرين.

وتلقت "إيران إنترناشيونال" صورا تظهر تواجد الناس في شوارع كرج وإشعال النيران وقد غطى الدخان السماء في أجزاء من المدينة.

وأظهرت مقاطع الفيديو نزع سلاح عناصر في سيارة للشرطة في كرج من قبل المواطنين وإصابتهم بجروح.

وقد نُشرت مقاطع فيديو من كرج تُظهر أجسامًا تُلقى من المروحيات على الأشخاص، وأعلن المشاركون عن إلقاء الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية منها.

وحلقت هذه المروحيات على ارتفاع منخفض، فيما قامت طائرات مروحية أيضًا بنقل الجرحى من عناصر الأمن في كرج إلى المراكز الطبية.

وأعلن رئيس مركز طوارئ محافظة ألبرز الإيرانية، أحمد مهدوي، عن مقتل شخصين في مدينة كرج مركز المحافظة. وأضاف المسؤول الطبي أنه سيتم الإعلان عن عدد الجرحى الذين أصيبوا في هذه الاحتجاجات.

فيما أفادت وكالة "تسنيم"، المقربة من الحرس الثوري الإيراني، بمقتل أحد عناصر قوات الباسيج خلال الاحتجاجات الواسعة التي شهدتها مدينة كرج، غربي العاصمة طهران، اليوم الخميس.

كما تجمع المتظاهرون في كمال شهر كرج، ورددوا شعار "كل هذه السنوات من الجرائم، الموت لولاية الفقيه".

ووقف عدد من المتظاهرين على سيارة عناصر الأمن ورددوا هتافات ضد خامنئي.

شعارات الموت للديكتاتور خامنئي

وتلقت "إيران إنترناشيونال" ظهر اليوم تقارير ومقاطع فيديو تظهر أن المواطنين هتفوا "الموت للديكتاتور" على الطريق السريع كرج- قزوين وتجمع مئات الأشخاص تحت جسر بلدة حصارك كرج.

وبحسب الصور، فإن بعض المواطنين في هذه المدينة يرتدون قمصانا عليها شعار "سنقاتل، سنموت، سنستعيد إيران".

وخلال الاحتجاجات، حاصر أهالي كرج، بالتزامن مع أربعينية قتلى الاحتجاجات، كشكا لقوات الشرطة، وأضرموا فيه النيران مرددين هتافات احتجاجية.

أيضا، قبل ذلك، ذهب المواطنون إلى مقبرة سكينة في كرج سيرًا على الأقدام للمشاركة في مراسم أربعينية حديث نجفي.

وقاوم المحتجون عناصر الأمن ورددوا هتافات: "هذا العام عام الدم، سوف يسقط المرشد"، و"أنت العاهر أنت الفاجر، أنا امرأة حرة...".

في غضون ذلك، اشتبك رجال الأمن مع المشاركين في مراسم أربعينية حديث نجفي وأطلقوا الغاز المسيل للدموع.

وأرسل جمهور "إيران إنترناشونال" مقاطع فيديو يقولون فيها إن رجال الأمن أطلقوا الرصاص على الحاضرين في مراسم أربعين حديث نجفي.

وبالإضافة إلى التجمعات في الشوارع، تجمع طلاب جامعة آزاد كرج ورددوا شعارات ضد النظام الإيراني والحرس الثوري.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها