خاص لـ "إيران إنترناشيونال": نقل ميليشيا عراقية إلى "مشهد" لقمع انتفاضة الإيرانيين

Wednesday, 11/02/2022

تلقت "إيران إنترناشيونال" تقارير تفيد بتنظيم رحلة طيران خاصة من مطار بغداد نُقل فيها عدد من قوات الحشد الشعبي، وكتائب حزب الله إلى مدينة "مشهد"، شمال شرقي إيران. وقد يأتي نقل هذه القوات بهدف قمع الانتفاضة الشعبية للإيرانيين ضد النظام.

تأتي هذه التقارير بعد ورود أنباء مماثلة خلال السنوات الماضية بخصوص إرسال قوات قمعية إلى إيران من دول موالية، بما فيها لبنان.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها "إيران إنترناشيونال"، فإن الرحلة الخاصة، أمس الأول الإثنين، من مطار بغداد، نقلت نحو 150 شخصا تتراوح أعمارهم بين 25 إلى 30 عاما، يرتدون أزياء موحدة خاصة وحقائب سوداء، سافروا إلى "مشهد" من القسم الخاص بالمطار.

وتم توجيه هؤلاء الأشخاص من قبل شخصين إيرانيين ولم يُسمح لأحد بالاقتراب من بوابتهم (بوابة رقم 43).

وقالت مصادر مطلعة لـ ''إيران إنترناشيونال'' إن هؤلاء الأشخاص من قوات كتائب حزب الله في العراق والحشد الشعبي، وهم على الأرجح ذهبوا إلى "مشهد" لقمع الاحتجاجات الشعبية هناك.

ودخلت الرحلة الخاصة "مشهد" بعد ظهر أمس الأول الإثنين قادمة من بغداد.

وقد استمرت الانتفاضة الشعبية للإيرانيين في الأسابيع الأخيرة على الرغم من أجواء القمع، كما شهدت الانتفاضة تضامنا واسعا من قبل الجامعات والمدارس في إيران.

من جهتها، نشرت صحيفة "جيروزاليم بوست" وثائق تظهر أن حسن نصر الله، زعيم حزب الله اللبناني، يخطط لإرسال وحدتي العمليات الخاصة الأجنبية 133 و 910 إلى طهران لمساعدة النظام الإيراني في قمع الاحتجاجات.

وبحسب الوثائق، أمر نصر الله بإرسال 9500 جندي إلى إيران للسيطرة على الشوارع والحفاظ على أمن المسؤولين في إيران.

وعقب مقتل الشابة الإيرانية، مهسا أميني بيد شرطة "الأخلاق" واندلاع احتجاجات عارمة في البلاد، قامت قناة "المنار" التابعة لحزب الله بتقديم معلومات كاذبة ومضللة عن قتل هذه الشابة في برنامج تلفزيوني مباشر.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها