انتفاضة الإيرانيين ضد النظام تدخل أسبوعها الخامس واتساع الاحتجاجات بالداخل والخارج

Tuesday, 10/18/2022

تستمر انتفاضة الإيرانيين الشعبية ضد النظام، وقد اتسعت الاحتجاجات في عدة مدن مختلفة من إيران والعالم مع دخول الانتفاضة أسبوعها الخامس.

ففي غرب طهران، ردد سكان حي "سباه" النموذجي شعارات مناهضة للنظام من منازلهم دعمًا لانتفاضة الإيرانيين العامة.

وتُظهر مقاطع الفيديو التي تلقتها "إيران إنترناشيونال" التجمع الليلي لسكان حي أكباتان في طهران. وهتف المتظاهرون "الموت للديكتاتور".

كما نزل المتظاهرون إلى الشارع في مدينة آبدانان في محافظة إيلام، وأضرموا النار في تمثال للباسيج في ساحة المدينة.

أيضا، وفقا لمقاطع الفيديو التي تلقتها "إيران إنترناشیونال"، تم إغلاق معظم المحلات التجارية في مجمع "سعدي" التجاري في "مشهد" يوم الإثنين، وكانت أغنية "براي (من أجل) ..." للمغني شروين حاجي بور، والتي أصبحت أغنية رمزية في هذه الانتفاضة، تسمع في المجمع.

كما نظم الطلاب تجمعات احتجاجية في عدة جامعات إيرانية ورددوا هتافات مناهضة للنظام الإيراني.

ويظهر الفيديو الذي تلقته "إيران إنترناشیونال" أن طلاب كلية طب الأسنان في طهران قاوموا حارس أمن الجامعة وأصروا على طرده. وقد دمج هؤلاء الطلاب معظم البنات والأولاد في الجامعة منذ يوم الأحد 16 أكتوبر بعدما كان مفصولا فصار الشبان يجلسون إلى جانب الفتيات.

ونظم طلاب جامعة هرمزغان مسيرة في حرم هذه الجامعة ورددوا شعارات "طلاب هرمزغان يفدون كل إيران" و"من كردستان إلى سيستان ومن بندر إلى طهران فداء لكل إيران".

في الوقت نفسه، هتف طلاب جامعة بوشهر بشعار "يقتلون ويرمون وحرقوا سجن إيفين".

واحتجت مجموعة أخرى من طلاب الجامعة نفسها على وجود (رجل دين معمم) في حرم هذه الجامعة ورددوا شعار "على رجل الدين أن يرحل".

كما تجمع طلاب كلية العلوم الاجتماعية بجامعة طهران وهتفوا: "شعاركم الحوار، وبندقيتكم تجاهنا".

واستمر طلاب المدارس، الذين أصبحوا ركيزة أساسية لهذه الانتفاضة الشعبية، في دعم هذه الحركة داخل المدارس وخارجها.

واحتشدت مجموعة من الطلاب في أصفهان ورددوا هتافات مثل "الموت للديكتاتور".

وغنت مجموعة أخرى من الطالبات بمدرسة في أصفهان أغنية "براي" (من أجل) لشرفين حاجي بور وخلعن حجابهن في نفس الوقت.

كما غادرت طالبات أصفهانيات في مدرسة أخرى قاعة الاجتماعات بشكل جماعي عندما كان أحد الملالي يلقي كلمة.

وفي مدرسة للبنات في كرج، تجمعت الطالبات في حرم المدرسة وهتفن "الموت للديكتاتور".

وخارج البلاد، نظم مواطنون من إيران وتركيا تجمعا احتجاجيا أمام قنصلية إيران في إسطنبول.

كما خرج الإيرانيون في مدينة هيوستن الأميركية في مسيرة لدعم الانتفاضة الشعبية، ورددوا شعارات مناهضة للنظام الإيراني.

يذكر أن الاحتجاجات العامة بدأت في إيران يوم 17 سبتمبر بعد مقتل مهسا أميني على يد دورية شرطة الأخلاق وتستمر حتى يومنا هذا.

أحدث الأخبار

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها