عمال بتروكيماويات عسلوية جنوبي إيران يدعمون المحتجين بالإضراب عن العمل

Monday, 10/10/2022

في أعقاب استمرار الانتفاضة الوطنية ضد النظام الإيراني، أضرب العمال العاملون بالتعاقد في مشروع "بتروکیماویات بوشهر" الواقع في عسلوية، جنوبي إيران، وبدأوا في التجمع.

‏وتظهر مقاطع الفيديو التي تلقتها "إيران إنترناشيونال" أن عمال البتروكيماويات المضربين في عسلويه، جنوبي ‎إيران، بعد انضمامهم للاحتجاجات، أشعلوا النار في إطارات السيارات على الطرق، لشل حركة السير، وعرقلة تقدم قوات الأمن.

كما ردد هؤلاء العمال شعارات مثل "الموت للديكتاتور".

وفي وقت سابق، أصدر المجلس المنظم لاحتجاجات عمال عقود النفط بيانًا يحذر من أنه إذا لم يضع النظام الإيراني حداً للقمع المميت للانتفاضة العارمة في البلاد، فإن هؤلاء العمال سيضربون عن العمل.

وكتب هذا المجلس في 16 سبتمبر (أيلول) الماضي: "نحن عمال النفط نحذر من أنه إذا لم تنته الاعتقالات وقتل الناس والقمع والتحرش بالمواطنين بسبب الحجاب، ولم يتوقف الظلم، فلن نبقى صامتين، وسنحتج مع جميع المواطنين، ونوقف العمل".

وبعد هذا التحذير، كتب بعض الموظفين الرسميين في صناعة النفط محذرين النظام، من خلال نشر بيان مماثل: "نحذر من أنه إذا استمر القمع ولم يتم الإفراج عن جميع المعتقلين، وإذا لم ينته جو المعسكرات في الشوارع والمدن وأماكن عملنا سنضرب عن العمل وسنتظاهر هذه المرة مع عائلاتنا إلى جانب الناس".

وقد دخلت الانتفاضة الوطنية ضد النظام الإيراني أسبوعها الرابع، ووفقًا لمنظمات حقوق الإنسان، فقد لقي ما لا يقل عن 185 متظاهرًا مصرعهم في هذه الانتفاضة.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها