تحذير أممي من تزايد القمع في إيران..ووزير الخارجية: لسنا مكانا للانقلابات والثورات الملونة

Wednesday, 09/28/2022

بينما أعرب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عن قلقه إزاء زيادة عدد ضحايا الاحتجاجات الإيرانية، وخاصة النساء والأطفال، قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، إن إيران ليست مكانًا "للانقلابات والثورات الملونة".

وصرح المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة في بيان أن المنظمة تشعر بقلق متزايد إزاء التقارير التي تتحدث عن زيادة عدد ضحايا الاحتجاجات، بمن فيهم النساء والأطفال، وتصر على إجراء تحقيق سريع ونزيه وفعال على يد سلطة مستقلة في وفاة مهسا أميني.

كما ورد في هذا البيان أنه في اجتماعه الثنائي الأخير مع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في نيويورك، شدد غوتيريش على ضرورة احترام حقوق الإنسان، بما في ذلك الحق في حرية التعبير، والحق في التجمع السلمي.

وكتب المتحدث باسم غوتيريش: "الأمين العام للأمم المتحدة يدعو قوات الأمن إلى الامتناع عن استخدام القوة غير الضرورية أو غير المتناسبة، ويدعو الجميع إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس لمنع تصعيد التوترات".

في غضون ذلك، وصف حسين أمير عبد اللهيان، في مقابلة مع الإذاعة الأميركية الوطنية، الانتفاضة التي عمت البلاد ضد النظام الإيراني بأنها "انقلاب أو ثورة ملونة"، واتهم المتظاهرين بـ"إثارة الاضطرابات وأعمال الشغب".

وزعم عبد اللهيان أنه "في إيران نولي اهتمامًا لمطالب الشعب، لكننا نتعامل مع من يريد الشغب ويتأثر بدول أجنبية وفق القوانين".

كما زعم وزير خارجية إيران أن أميركا لم تكن على استعداد لإرسال لقاح لبلاده أثناء تفشي فيروس كورونا، وقال: "واشنطن ضغطت على جهات أخرى كانت تعطي لقاحات لإيران بدعوى أن طهران تخضع للعقوبات فلا تقدموا لها اللقاحات".

يأتي ذلك في حين أن المرشد الإيراني، علي خامنئي، كان قد أعلن في خطاب، حظر دخول أي لقاح أميركي وبريطاني ضد كورونا إلى إيران.

وفي حين أن المفاوضات لإحياء الاتفاق النووي لم تصل إلى نتيجة، وتتهم الدول الغربية إيران بالتراجع في هذه المفاوضات، طالب أمير عبد اللهيان الولايات المتحدة بالدخول في هذه المفاوضات، ولتعلم أن "تغيير النظام لن يحدث في إيران".

يذكر أن الانتفاضة الشعبية ضد النظام الإيراني بدأت بعد مقتل مهسا أميني على يد عناصر دورية إرشاد، وقد تلقت دعمًا دوليًا واسعًا.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها