مع استمرار قمع الاحتجاجات.. ألمانيا تطالب بفرض عقوبات جديدة على إيران

Tuesday, 09/27/2022

بعد موجة رد فعل الدول الغربية على قمع الانتفاضة الشعبية في إيران، دعت وزيرة الخارجية الألمانية، أنالينا بيربوك، إلى فرض عقوبات جديدة على طهران.

وقالت بربوك لوكالة الأنباء الألمانية اليوم، الثلاثاء 27 سبتمبر (أيلول)، في برلين: "في دائرة الاتحاد الأوروبي، علينا الآن أن نتحدث بسرعة كبيرة عن العواقب التالية، والتي تشمل، بالنسبة لي، عقوبات ضد مسؤولي [الجمهورية الإسلامية]".

جاءت هذه التصريحات في الوقت الذي استدعت فيه ألمانيا سفير النظام الإيراني في برلين، يوم الاثنين، احتجاجا على قمع المحتجين في إيران.

كما أدانت فرنسا، مساء الاثنين 26 سبتمبر، بشدة "القمع العنيف للاحتجاجات التي تشكلت عقب مقتل مهسا أميني على يد جهاز الأمن الإيراني".

وكتبت الخارجية الفرنسية في بيان: "هذا القمع الوحشي أسفر عن مقتل عشرات المحتجين في الأيام الأخيرة".

وتابع البيان: "الآن تمت إضافة حديث نجفي وعدة شخصيات أخرى إلى مهسا أميني، كل منهم بدوره أصبح رمزًا حزينًا لهذا القمع العنيف. نقدم خالص تعازينا لأسر الضحايا".

في الوقت نفسه، حذر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية من أن واشنطن ستحقق حول كل المتورطين في مقتل وقمع المتظاهرين، وأن المزيد من العقوبات في انتظار النظام الإيراني.

وفي مقابلة مع قناة "روداو" الإخبارية، قال نيد برايس، إنه لا يوجد شك في الأدلة على وفاة مهسا أميني بعد اعتقالها من قبل دورية الإرشاد.

ويأتي احتمال فرض عقوبات أوروبية على النظام الإيراني، بينما فرضت كندا والولايات المتحدة بالفعل عقوبات على دورية الإرشاد وبعض المسؤولين الأمنيين المتورطين في قمع الشعب الإيراني.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها