بعد اجتماعه مع إبراهيم رئيسي.. إقالة رئيس جمعية الأطباء الأميركية الإيرانية

Tuesday, 09/27/2022

قامت جمعية الأطباء الأميركية الإيرانية بطرد شيرفين مرتضوي، طبيب الطب الباطني في نيويورك، لمشاركته في لقاء مع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي خلال زيارته للولايات المتحدة.

وأعلن مجلس إدارة هذه الجمعية، في بيان له، أنه خلال اجتماع طارئ عقد يوم السبت الماضي، طُلب من مرتضوي، رئيس هذه الجمعية، الاستقالة من منصبه و"الابتعاد" عن تلك الجمعية.

واستند مجلس إدارة الجمعية الطبية الإيرانية الأميركية إلى صورة لهذا الاجتماع تظهر مرتضوي بجانب إبراهيم رئيسي خلال رحلته الأخيرة إلى نيويورك.

كما اعتذر خسرو كشفي، الأستاذ بإحدى جامعات نيويورك، والذي شارك أيضًا في الاجتماع مع إبراهيم رئيسي، عن مشاركته في الاجتماع.

وكتب كشفي في رسالة أنه "قد وقع في فخ"، وليس "من أنصار النظام". كما أنهى رسالته بشعار "الموت للجمهورية الإسلامية".

وكان إبراهيم رئيسي قد التقى، الأسبوع الماضي، بمجموعة من الإيرانيين المقيمين في الولايات المتحدة على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، وقال: "لا يُمنع أي إيراني من دخول إيران".

يأتي ذلك في حين أنه في السنوات الأخيرة، تم اعتقال عدد كبير من الإيرانيين مزدوجي الجنسية، ووجهت إليهم تهم سياسية وأمنية بعد دخولهم إيران.

يذكر أن النظام الإيراني متهم بمحاولة الضغط على الحكومات الأخرى من أجل تلبية مطالبه من خلال احتجاز مواطنين مزدوجي الجنسية أو أجانب.

وكانت مثل هذه الأعمال من قبل النظام الإيراني واسعة النطاق ومتعددة لدرجة أنه تم تسميتها الآن بـ"دبلوماسية الرهائن".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها