البيت الأبيض: إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق مع إيران فلدينا خيارات أخرى..صبرنا "ليس أبديًّا"

9/9/2022

قال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض، جون كيربي، مشيرًا إلى أنه لا تزال هناك ثغرات في مفاوضات إحياء الاتفاق النووي: "إذا لم يتم التوصل إلى هذا الاتفاق، فإن لدى إدارة بايدن خيارات أخرى لمنع طهران من حيازة أسلحة نووية".

وأکَّد كيربي أمس الخميس أن بايدن لا يزال ملتزمًا بالمسار الدبلوماسي للمضي قدمًا بشأن إيران، وقال: "ما زلنا نتحرك ذهابا وإيابا بشأن الاتفاق النووي ولا تزال هناك ثغرات".

وأضاف كيربي: "لسنا قريبين من اتفاق مع إيران كما كان من قبل. يريد بايدن التأكيد على أنه إذا لم نتمكن من التوصل إلى اتفاق مع إيران، فلدينا خيارات أخرى متاحة لمنع طهران من امتلاك أسلحة نووية".

وأشار المتحدث باسم مجلس الأمن القومي للبيت الأبيض إلى أن الولايات المتحدة ستواصل محاولة إحياء الاتفاق النووي، لكن صبرها "ليس أبديًا".

من ناحية أخرى، صرَّح ميتش مكونيل، زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ بالكونغرس الأميركي، لـ"إيران إنترناشيونال": "إن إدارة جو بايدن تحاول الحد من فعالية إشراف الكونغرس على الاتفاق النووي مع إيران، مثل إدارة أوباما تمامًا، لكن الجمهوريين سيوقفون هذا التحرك من قبل إدارة بايدن".

في غضون ذلك، أعرب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الفرنسية عن أسفه لعدم استغلال طهران الفرصة للتفاعل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وأعلن أن بلاده ستناقش مع شركائها كيفية الرد على إيران عشية الاجتماع القادم لمجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

إلا أن حسين أميرعبد اللهيان، وزير الخارجية الإيراني، شدد في اتصال هاتفي مع نظيره الصيني على أن واشنطن يجب أن تبتعد عن الأدبيات المبهمة في مسودة النص النهائي للاتفاق النووي للتوصل إلى اتفاق في أقصر وقت ممكن.

وأفادت وكالة رويترز للأنباء، الأربعاء، 8 سبتمبر، بناءً على تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن مخزون إيران من اليورانيوم المخصب بدرجة نقاء 60 % وصل إلى 55 كيلوغراما، وهو أكثر من الكمية المطلوبة لإنتاج قنبلة ذرية إذا تم إثراؤه بدرجة نقاء أعلى.

لكن المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية وصف التقرير الأخير للوكالة بأنه "تكرار لحالات سابقة لا أساس لها وذات أهداف سياسية" وقال إن رافائيل غروسي، المدير العام للوكالة، تعمد جعل تقريره غامضًا.

بينما ذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية في وقت سابق عن تقييمات وزارة الخارجية والموساد فيما يتعلق بإمكانية توقيع اتفاق محتمل، وأعلنت "تايمز أوف إسرائيل" يوم الأربعاء أن هذا الاتفاق لن يُبرم في المستقبل القريب.

في الوقت نفسه، أعلنت وسائل الإعلام نقلًا عن بعض المصادر المطلعة، أن مفاوضات إحياء الاتفاق النووي لن تنتهي حتى انتخابات التجديد النصفي للكونغرس الأميركي في 8 نوفمبر.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها