"رويترز": إيران تطور برنامجها النووي باستخدام أجهزة طرد مركزي متقدمة في "نطنز"

Tuesday, 08/30/2022

بدأت إيران في استخدام أجهزة الطرد المركزي المتطورة IR6 بمنشآت تحت الأرض في "نطنز"، وذلك وفقًا لتقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأفادت وكالة "رويترز" للأنباء، أمس الإثنين 29 أغسطس، أنها اطلعت على نسخة من التقرير السري للوكالة الذي تم تسليمه إلى الدول الأعضاء.

ووفقًا لهذا التقرير، بدأت إيران في استخدام سلسلة من 174 جهاز طرد مركزي متقدما للتخصيب بنسبة 5 %، وهناك سلسلتان أخريان في مراحل مختلفة من التحضير قبل الاستخدام.

ومن المعروف منذ أشهر أن إيران تستعد لإطلاق ثلاث مجموعات من أجهزة الطرد المركزي IR6 في "نطنز"، ولكن تم نشر الأخبار الجديدة بينما تدرس إيران الرد الأميركي فيما يتعلق بإحياء الاتفاق النووي.

ومنذ مايو 2019، الذكرى الأولى لانسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي وبداية عقوبات "الضغط الأقصى"، تخلت إيران خطوة بخطوة عن التزاماتها بموجب الاتفاق النووي.

ووفقًا لبنود هذا الاتفاق، لا يُسمح لإيران باستخدام أجهزة الطرد المركزي IR6، كما أن استخدام أجهزة الطرد المركزي من "الجيل الأول"، المعروف باسم IR1، يقتصر أيضًا على ستة آلاف جهاز.

ويعد استخدام أجهزة الطرد المركزي IR6 في "نطنز" لتخصيب اليورانيوم بنسبة 5 % انتهاكًا أيضًا لقيود أخرى من الاتفاق النووي، والتي تحدد سقف التخصيب عند 3.67 %.

ومع ذلك، فإن التخصيب بنسبة 5 % في "نطنز" باستخدام أجهزة الطرد المركزي المتقدمة هو أقل تمامًا من التخصيب بنسبة 20 % الذي قامت به إيران مع أجهزة الطرد المركزي هذه في موقع "فوردو".

وفي يونيو من هذا العام، أفادت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن احتياطيات إيران من اليورانيوم المخصب بنسبة 60 % زادت إلى 43 كيلوغرامًا. والتخصيب بنسبة 60 % أقل بقليل من التخصيب بنسبة 90 % الذي له تطبيقات عسكرية.

وقامت إيران بتخصيب 60 % باستخدام أجهزة طرد مركزي متطورة في مواقع "فوردو" و"نطنز"؛ ومع ذلك، قال عدد من الخبراء إن إيران واجهت مشاكل تقنية من أجل استخدام أجهزة طرد مركزي أكثر تقدمًا، كما واجه بناء أجهزة الطرد المركزي عقبات بعد الهجوم على موقع "تسا" في ضواحي كرج خلال يوليو من العام الماضي.

وكانت إحدى المشاكل في مفاوضات إحياء الاتفاق النووي، هي التحدي المتمثل في كيفية إعادة برنامج إيران النووي إلى شروط الاتفاق، وخاصة ما إذا كان بإمكان طهران الاحتفاظ بأجهزة طرد مركزي متطورة أم لا.

يذكر أن الخلافات بين إيران والولايات المتحدة بشأن نص الاتحاد الأوروبي الذي تم تقديمه في 8 أغسطس لا تزال قائمة، ووفقًا لرئيس وزراء إسرائيل، حدثت تغييرات وتسويات في ذلك النص أيضًا.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها