وسائل إعلام إسرائيلية حول تفاصيل الاتفاق النووي مع إيران: 165 يومًا بين التوقيع والتنفيذ

Monday, 08/29/2022

نشرت وسائل الإعلام الإسرائيلية تفاصيل النص الذي اقترحه الاتحاد الأوروبي لإحياء الاتفاق النووي، بينما تتبادل الولايات المتحدة وإيران ردودهما على هذا النص.

وقد نُشرت تفاصيل المسودة النهائية للاتحاد الأوروبي لإحياء الاتفاق النووي أمس الأحد، 28 أغسطس، في بعض وسائل الإعلام الإسرائيلية، بما في ذلك "هآرتس" و"جيروزاليم بوست".

وقدم الاتحاد الأوروبي هذه المسودة "النهائية" لإيران والولايات المتحدة في 21 يوليو، بعد شهور من الجمود في المفاوضات النووية، ومنحهما مهلة لإبداء رأيهما في هذه المسودة.

وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية، فمن يوم توقيع إيران والولايات المتحدة على الاتفاق الجديد (يوم الصفر)، وحتى اليوم الذي يبدأ فيه التطبيق الكامل لهذا الاتفاق، ستكون هناك أربع مراحل و 165 يومًا، سوف تبني خلالها الأطراف "الثقة".

ويجب أن تتوصل إيران والولايات المتحدة إلى اتفاق جانبي بشأن إطلاق سراح السجناء الغربيين من إيران مقابل الإفراج عن الأموال المجمدة الإيرانية قبل وصول "يوم الصفر". وستكون هذه هي المرحلة الأولى من المراحل الأربع.

في هذه المرحلة، يجب على إيران وقف انتهاكات الاتفاق النووي، لكن يمكنها الاحتفاظ باحتياطيات اليورانيوم عالي التخصيب.

ووفقًا لوسائل الإعلام الإسرائيلية، في الخطوة التالية، التي ستتم يوم توقيع الاتفاق النووي، سيلغي جو بايدن الأوامر التنفيذية الثلاثة السابقة بشأن إيران، وسيتم الإفراج عن سبعة مليارات دولار من ممتلكات إيران في كوريا الجنوبية.

كما ستوقف إيران التخصيب بنسبة 60 % في هذه المرحلة وتخفضه إلى 20 %.

وستكون الخطوة التالية هي إرسال اتفاقية إحياء الاتفاق النووي إلى الكونغرس في غضون خمسة أيام بعد (يوم الصفر)، وسيطلب بايدن من الكونغرس إلغاء العقوبات النووية ضد إيران (الأمور التي هي تحت تصرف الكونغرس).

وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن البعض في أميركا يجادلون بأنه منذ موافقة الكونغرس على الاتفاق النووي الأصلي، فإن مشروع قانون العودة إلى هذا الاتفاق لا يحتاج إلى إعادة طرحه في الكونغرس؛ ومع ذلك، قال روبرت مالي في جلسة مجلس الشيوخ قبل حوالي ثلاثة أشهر إن الاتفاق الجديد سيُرسل إلى الكونغرس بموجب مشروع قانون جديد.

كما تحدثت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن احتمال آخر، وهو "فيتو بايدن" إذا صوت الكونغرس ضد الاتفاق.

و"يوم التأكيد"، أي بعد 60 يومًا من (يوم الصفر)، ستخطر الولايات المتحدة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة والوكالة الدولية للطاقة الذرية بعودتها إلى الاتفاق النووي، وستمنح إيران إعفاءً لمرة واحدة لبيع 50 مليون برميل من النفط.

في هذه المرحلة، تخفض إيران أيضًا مستوى تخصيب اليورانيوم إلى خمسة بالمائة وتستعد لتزويد الوكالة بالمعلومات.

تم تسمية اليوم الـ 120 "يوم إعادة التنفيذ" وستعلن إيران والولايات المتحدة علانية عن قرارهما بالعودة إلى الاتفاق النووي قبل سبعة أيام على الأقل من ذلك.

وسيسمى اليوم الـ 165 "يوم الإكمال" وفي ذلك اليوم سيتم تنفيذ إلغاء جميع القيود والعقوبات النووية ضد ايران. كما أنه، في ذلك اليوم، سيتم رفع حظر الأسلحة التقليدية المفروض على إيران.

كما ذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية عدة تواريخ في السنوات التالية؛ بما في ذلك عام 2024، عندما تنتهي القيود المفروضة على إيران بشأن البحث وتطوير أجهزة الطرد المركزي المتقدمة.

وقد أشارت وسائل الإعلام هذه إلى عام 2025 عندما تنتهي آلية الزناد (إعادة جميع العقوبات في حالة انتهاك إيران).

وفي عام 2030، سينتهي الاتفاق النووي مع إيران بالكامل.

وعارضت إسرائيل بشكل متكرر إحياء الاتفاق النووي بشكله الحالي، وفي الأيام الأخيرة، ذهب عدد من كبار المسؤولين الإسرائيليين إلى أميركا للتعبير عن مخاوفهم بشأن ذلك.

يذكر أن ديفيد بارنياع، رئيس الموساد، سيغادر أيضا إلى واشنطن في الأيام المقبلة للغرض نفسه.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها