أوليانوف: أميركا وافقت على النص المقترح لإحياء الاتفاق النووي.. وإيران لم تعلق

Sunday, 08/14/2022

أكد كبير المفاوضين الروسيين في محادثات إحياء الاتفاق النووي، ميخائيل أوليانوف، أنه من الصعب التنبؤ بنتيجة المفاوضات، مضيفا أنه يبدو أن الولايات المتحدة قد وافقت على النص الذي اقترحه الاتحاد الأوروبي، لكن إيران لم تعلق عليه حتى الآن.

وقال أوليانوف في مقابلة مع وكالة الأنباء الروسية (تاس): "لا أخمن ما هي الأسئلة التي قد تطرحها طهران".

وأضاف أنه من الضروري الانتظار حتى بداية الأسبوع المقبل لتقدم جميع الدول المشاركة في هذه المفاوضات ردها على النص الذي اقترحه الاتحاد الأوروبي.

وقبل أيام، أعلن المتحدث باسم مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، بيتر ستانو، أن الاتحاد ينتظر ردًا بسرعة كبيرة من طهران وواشنطن على "النص النهائي" لمسودة إحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

كما قال أوليانوف: "هذا ليس نص الاتحاد الأوروبي، ولكنه النص الذي صاغه جميع المشاركين في المحادثات التي كانت جارية منذ أبريل (نيسان) الماضي. وقدمه الاتحاد الأوروبي باعتباره منسقا للمفاوضات".

وفي الوقت نفسه، قال البرلماني الإيراني، علي خصريان: "للأسف، مسودة نص إحياء الاتفاق النووي بعيدة كل البعد عن سياسة البلاد".

وتابع في تغريدة له أن "النص ما زال يعتبر تصريحات جو بايدن هي الضامن [على عدم الانسحاب مجددا من الاتفاق النووي]، كما يكلف أميركا للتحقق من رفع العقوبات بدلا من إيران".

وكانت إيران قد طلبت سابقا في مفاوضات إحياء الاتفاق النووي تقديم ضمان من أميركا لعدم الانسحاب مجددا من الاتفاق.

وأفادت مجلة "بوليتيكو"، الجمعة الماضي، أن مسودة الاتفاق المحتمل، التي تنتظر ردا من طهران وواشنطن، ستخفف العقوبات المفروضة على الحرس الثوري وتسمح للشركات الأوروبية بالتعامل مع الشركات الإيرانية المرتبطة بالحرس الثوري.

ولكن المبعوث الأميركي الخاص لشؤون إيران، روبرت مالي، نفى مزاعم هذه المجلة.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها