مغردون يفضحون كذب رئيسي بتحقيق وعوده.. ويسخرون من مزاعم تصنيع قمر "خيام" في إيران

Saturday, 08/13/2022

ادعا الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، أن حكومته عازمة على إنهاء البطالة في إيران، قائلا في هذا الخصوص: "تظهر الإحصاءات أن ما وعدنا به منذ البداية في مجال خلق فرص العمل وإنهاء البطالة قد تحقق، مضيفا: "خلال فترة عمل الحكومة ركزت جهودنا حول السيطرة على نمو السيولة وارتفاع التضخم".

وفي موضوع آخر، وبعد أيام من التفاخر والضجة الإعلامية تراجع المسؤولون الإيرانيون عن مزاعم تصنيع قمر "خيام" الصناعي بعد أن كانوا يدعون بأنه صناعة إيرانية، حيث صرح رئيس وكالة الفضاء الإيرانية، حسين سالاريه أن شركة روسية هي التي صنعت القمر الصناعي بطلب من طهران، كما أكد ذلك وزير الاتصالات الإيراني عيسى زارع بور، حيث زعم أنهم قالوا منذ اليوم الأول إن القمر الصناعي "خيام" هو صناعة روسية.

لكن وبالرغم من هذه التصريحات والاعترافات الرسمية إلا أن عضو مجلس خبراء القيادة، علي معلمي يبدو غير متابع للشأن السياسي ومواقف مسؤولي النظام، حيث خرج بتصريحات تتناقض مع تصريحات المسؤولين المعنيين بالموضوع، وادعى أن إيران هي التي صنعت هذا القمر، قائلا: "قمر خيام الصناعي من صناعة (خبراء إيرانيين بنسبة 100 في المائة)، مضيفًا أن إطلاقه يُعد "من أبرز مميزات الصناعة الإيرانية".

وقد أثارت هذه التصريحات تعليقات المغردين الإيرانيين على النسخة الفارسية لـ"إيران إنترناشيونال"، على النحو التالي:

رئيسي: حققنا ما وعدنا به منذ البداية من خلق فرص العمل والقضاء على البطالة

هاجم مغردون غاضبون على منصة التدوين المصغر "تويتر" الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي بعد أن ادعا أن حكومته أوفت بوعودها في مجال خلق فرص العمل وإنهاء البطالة في عامها الأول، وذكر المغردون أن رئيسي يكذب بلا حياء ويدعي دون خجل، مشيرين إلى ارتفاع الأسعار في حكومته أضعافا عدة، مقارنة مع حكومة روحاني السابقة، كما أشاروا إلى السياسات الاقتصادية الفاشلة التي أقدمت عليها الحكومة وأضرت بالمواطنين من ذوي الدخل المحدود.

وعلّق صاحب حساب "البرفسور ماماتي" قائلا: "نعم واضح تماما، الفقر والتعاسة والجوع تضاعفت بالنسبة للشعب، وفي المقابل تضاعف الرفاه والسعادة والثراء لك ولأعوانك وأتباعك. أيها اللعين الأمي"، فيما كتب مغرد يحمل اسم "حان وقت المعرفة": "حفظ الله إيران من الأعداء والجفاف والكذب! لقد أصبحت إيران بلد الكاذبين، لا يمكن العيش والبقاء في إيران دون الكذب"، وقال "بابيلون": "يا ملعون، أي ابن حرام هذا الذي يعطيك هذه الإحصاءات؟! كل مسؤولي النظام الإيراني يعيشون في مسبح الوهم"، وكتب "مجيد يار": "لم ترتفع سوى إحصاءات السجناء والمعدومين، يا سعادة الدكتور الذي لا يملك سوى شهادة الإعدادية"، ورد "كاوه بور إيران" بالقول: "أنت تتكلم هراء، لم يتحقق شيء سوى دمار حياة الإيرانيين".

مسؤولون إيرانيون يتراجعون عن مزاعم سابقة بتصنيع قمر "خيام" الصناعي في إيران

من اللافت التناقض الكبير في التصريحات التي ظهرت على لسان المسؤولين في إيران حول موضوع قمر "خيام" الصناعي، حيث زعموا قبل أيام- وبالتزامن مع إطلاق قمر "خيام" من قاعدة روسية في كازخستان- أن إيران استطاعت تحقيق انجاز كبير بعد صناعتها لقمر صناعي، لكنهم أسقط في أيديهم بعد إعلان روسي عبر سفارتها في طهران، حيث أكدت أن القمر هو صناعة روسيا بامتياز مما جعل المسؤولين في طهران يتخبطون في كلامهم حول الموضوع.

وفي ضوء ذلك أقر رئيس وكالة الفضاء الإيرانية، حسين سالاريه أن شركة روسية هي التي صنعت القمر الصناعي بطلب من طهران، كما أكد ذلك وزير الاتصالات الإيراني عيسى زارع بور،لكنه زعم أنهم قالوا منذ اليوم الأول إن القمر هو صناعة روسية.

لكن المغردين في "تويتر" جعلوا هذا التخبط على مستوى التصريحات محل سخرية واستهزاء من النظام الإيراني مؤكدين أنه أقل من أن يستطيع صناعة قمر صناعي وأن ادعاءاته حول قدراته العسكرية والصاروخية هي محض افتراء كذلك. وقال المغرد "محمد رضا" في هذا السياق: "يبدأون كل عمل بالكذب المفضوح، وبعد ذلك يعترفون بالكذب ويحاولون إغلاق ملف الفضيحة، فضائح هؤلاء الفاشلين لا تنتهي"، كما كتب "حميد" قائلا: "لن تسمع من هؤلاء كلمة صدق. الكذب في النظام الإيراني هو من الواجبات"، وعلق صاحب حساب"nft art Rarible world": "لا نشك أنه إيراني لكن المال وحده هو إيراني وهو من أموال الشعب المحروم، أما ما دون ذلك فكله روسي".

عضو بمجلس خبراء القيادة: قمر خيام من صناعة خبراء إيرانيين بنسبة 100%

رغم الاعترافات الرسمية بقيام روسيا بصناعة القمر الصناعي إلا أن عضو مجلس خبراء القيادة، علي معلمي خرج الجمعة 12 أغسطس (آب) بتصريحات تتناقض مع تصريحات المسؤولين المعنيين بالموضوع، وادعى أن إيران هي التي صنعت هذا القمر قائلا: "قمر خيام من صناعة خبراء إيرانيين بنسبة 100 في المائة"، مضيفًا أن إطلاقه يُعد "من أبرز مميزات الصناعة الإيرانية".

وكتب المغرد "رامين" وعلق على كلام المسؤول الإيراني، قائلا: "هذا الرجل متأخر عن أخبار العالم أسبوعا كاملا. سيستيقظ بعد أسبوع"، وقال "كوروش كيان": "هذا يجب أن يُسمى مجلس النائمين وليس مجلس الخبراء، وهذا الرجل هو أحد الأدلة على ذلك"، وكتب "بازيكر": "هذا الفضلة لا يعرف معنى القمر الصناعي ولا معنى مائة في المائة"، وقال "محسن تنها": "الملالي لا نظير لهم في الكذب والهراء، الكذب هو وسيلة ارتزاق هؤلاء، يتحدثون عن قضايا لا يعرفون عنها شيئا، هذا الذي يثير الضحك والسخرية".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها