السفير الأميركي في إسرائيل: كل الخيارات مطروحة على الطاولة لمواجهة التسلح النووي الإيراني

Thursday, 08/11/2022

أشار السفير الأميركي لدى إسرائيل إلى الجمود في مفاوضات إحياء الاتفاق النووي، وقال إن جميع الخيارات مطروحة على الطاولة لمواجهة التسلح النووي الإيراني.

وقال السفير الأميركي لدى إسرائيل، توم نايدز، في مقابلة مع "القناة 13" الإسرائيلية: "كما قال رئيس الولايات المتحدة، لن نسمح لإيران بامتلاك أسلحة نووية، كل الخيارات مطروحة على الطاولة".

وفي وقت سابق كان مسؤولو البيت الأبيض قد أدلوا بتصريحات مماثلة حول برنامج إيران النووي، لكنهم أعلنوا أنهم يفضلون الحل الدبلوماسي للصراع.

وذكرت صحيفة "هاارتس" الإسرائيلية، الثلاثاء 9 أغسطس (آب)، نقلًا عن مسؤولين إسرائيليين، أنه وفقًا لتقديرات إسرائيل، من غير المرجح أن توافق إيران على النص الأخير الذي قدمه مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي لإحياء الاتفاق النووي.

وفي سياق متصل نُشر مقال في "إسرائيل هيوم" حول الظروف المحتملة بعد الاتفاق النووي.

ويشير هذا المقال إلى أنه حتى لو تم التوصل إلى اتفاق نووي، يمكن لإيران الحصول على قنبلة نووية في غضون أسابيع قليلة، والقرار السياسي لمسؤولي النظام هو الوحيد الذي يمكنه منع حدوث ذلك.

وأعلن مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، والمسؤول عن تنسيق المفاوضات لإحياء الاتفاق النووي، جوزيب بوريل، يوم الاثنين 8 أغسطس (آب)، في ختام الجولة الأخيرة من مفاوضات فيينا، أن "النص النهائي لاتفاقية فيينا" متاح لوفود إيران والولايات المتحدة ودول أخرى حاضرة في هذه المفاوضات.

وبعد يوم، أعلن المتحدث باسم السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، بيتر ستانو، أن الاتحاد يتوقع من طهران وواشنطن الرد "بسرعة كبيرة" على "النص النهائي" لاتفاقية إحياء الاتفاق النووي.

ويأتي هذا بينما أعلن موقع "نور نيوز" المقرب من مجلس الأمن القومي الإيراني، أنه بعد يومين من انتهاء الجولة الجديدة من مفاوضات فيينا، ورغم تأكيد الاتحاد الأوروبي على ضرورة استجابة سريعة جدا من طهران وواشنطن لـ"النص النهائي"، أنه لم يتم عقد "اجتماع رفيع المستوى" في إيران لمراجعة هذا النص.

وأضاف هذا الموقع في إشارة إلى التحقيقات على "مستوى الخبراء": "بعد عودة الفريق المفاوض الإيراني من فيينا بدأت عملية فحص الأفكار التي اقترحها منسق الاتحاد الاوروبي على مستوى الخبراء، ولا تزال مستمرة".

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها